التنمية المحلية تحتفل بتدريب 30 أفريقيا بسقارة

12:18 ص الخميس 05 ديسمبر 2019
 التنمية المحلية تحتفل بتدريب 30 أفريقيا بسقارة

التنمية المحلية تحتفل بتدريب 30 أفريقيا بسقارة

كتب- محمد نصار:

قال اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، إن البرنامج التدريبي الذي نظمته الوزارة خلال الأسبوعين الماضيين لـ 30 من الكوادر من ١٩ دولة أفريقية بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة يأتي في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، مشيرا إلى أن البرنامج يعكس حرص القيادة السياسية والحكومة المصرية على تعزيز التكامل والتعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة تأكيدًا لانتماء مصر لمحيطها الأفريقي.

جاء ذلك في كلمة اللواء محمود شعراوي اليوم في حفل ختام البرنامج التدريبي لكوادر الإدارة المحلية الأفريقية ومن بينهم محافظين ونواب محافظين وعمد ونوابهم في دول كينيا والكونغو الديمقراطية والجابون وزامبيا وغانا وغينيا كوناكري ومالاوي ومدغشقر وجامبيا وسيراليون والكاميرون وأنجولا وسيشل والنيجر وبوروندي وجنوب السودان والسودان وموريتانيا وجزر القمر وتوجو وذلك في إطار التعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

التنمية المحلية ترفع درجة الاستعداد بغرفة الأزمات تحسبا للتقلبات الجوية

وقال شعراوي إن تنظيم الدورات التدريبية لأبناء القارة الأفريقية يأتي في ضوء تنفيذ توصيات مؤتمر الحكومات والمدن الأفريقية الذي نظمته الوزارة في شهر يونيو الماضي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تعهدت الوزارة بوضع إمكانياتها وخبراتها في خدمة أبناء القارة الأفريقية والمساهمة بفاعلية في بناء قدرات الأشقاء العاملين في مجال الإدارة المحلية من مختلف أنحاء أفريقيا ليكونوا قادة الغد ومستقبل التنمية الشاملة في بلادهم.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن الوزارة تلقت رسميًا ما يفيد موافقة وزارة الخارجية على القيام بالتوقيع على اتفاقية المقر، مما سيضع الاتفاق قريبًا موضع التنفيذ قبيل نهاية العام الحالي، ليتم مباشرة تفعيل مكتب إقليم الشمال ويتحول إلى نقطة تواصل لتبادل الخبرات مع مصر وشركائها الدوليين من أجل خدمة اشقائنا الأفارقة.

وأشار شعراوي إلى أن كل هذه التطورات المهمة تعكس نجاح التوجه الذي أرساه الرئيس السيسي منذ تولية المسئولية بإعطاء دفعة كبيرة لدور مصر القوى بالقارة الأفريقية في ظل ثقة كبيرة من الأشقاء الأفارقة في قدرة مصر على الإسهام بفاعلية في عملية التنمية للمدن والأقاليم الأفريقية.

وتابع الوزير: إن أبرز ملامح التجربة المصرية في التنمية المحلية تتمثل في الإصلاحات الهيكلية والمؤسسية التي يجري تطبيقها على مستوى منظومة التخطيط المحلي وإشراك المواطنين وتطبيق الاعتبارات البيئية والاجتماعية والشفافية ونشر المعلومات والاهتمام بالتنمية الاقتصادية المحلية ودعم تنافسية المحافظات والوحدات المحلية.

وقام الوزير شعراوي بتسليم المتدربين الأفارقة شهادات بحصولهم على الدورة التدريبية، كما حرص على التقاط صورة جماعية معهم.

ومن جانبها قدمت الكوادر الأفريقية الشكر لوزارة التنمية المحلية والوزارات والجهات المعنية للجهود التي قاموا بها وتقديم كل الدعم لهم في الحصول على هذه الدورة ونجاحها.

كما قدموا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي على دعمه المتواصل والمستمر للدول الأفريقية في كافة المجالات ورفع قدرات أبناء القارة، كما أشادوا بما حققته الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي خاصة بعد الزيارات التي قاموا بها على هامش الدورة التدريبية وزيارة العاصمة الإدارية الجديدة وقناة السويس وبعض المحافظات.

وأشاروا إلى أنهم سيقومون بنقل التجارب التي استفادوا منها خلال الدورة التدريبية في عدد من المجالات المهمة.

إعلان

إعلان