• السيسي: الشعب المصري صاحب الحق في تقييم مدى ما يتمتع به من حقوق

    05:03 م الإثنين 28 يناير 2019
    السيسي: الشعب المصري صاحب الحق في تقييم مدى ما يتمتع به من حقوق

    الرئيس عبدالفتاح السيسي

    كتبت- ياسمين محمد:

    أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن ترحيبه الشديد بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يحل ضيفًا عزيزًا على مصر في زيارته الأولى كرئيسًا للجمهورية الفرنسية، في ضوء العلاقات الممتدة والشراكة الاستراتيجية بين مصر وفرنسا والتي تستند إلى مصالح متبادلة وعلاقات تاريخية.

    وأضاف الرئيس، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك مع ماكرون، على هامش زيارته إلى مصر، اليوم الاثنين، أنهما استعرضا مختلف أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وشهدا سويًا مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقات في مجالات عدة من: نقل، صحة، تعليم، ثقافة، اتصالات، شباب، تجارة داخلية، وطاقة، كما شهد توقيع اتفاقية شراكة مع الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة مليار يورو.

    ولفت إلى استعراضه خطوات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل في مصر؛ لمعالجة الاختلالات الهيكلية التي يعاني منها الاقتصادي المصري، واتفق مع ماكرون على ضرورة إعطاء دفعة قوية للتعاون في المجالات الاقتصادية بما يعكس متانة العلاقات بين مصر وفرنسا.

    وتابع الرئيس السيسي أنه ناقش بإسهاب مع ماكرون سبل تعزيز التعاون الثقافي والتعليمي بين مصر وفرنسا في ضوء إعلان عام 2019 عامًا للثقافة الفرنسية، كما أن الشعب الفرنسي ومنهم الرئيس ماكرون لديهم ولع بالحضارة المصرية القديمة.

    وشهدت المحادثات اتفاقًا في الرؤى حول أهمية الاستمرار في مواصلة العمل لمكافحة الإرهاب، بما يمثل تهديدًا مباشرة لتحقيق التنمية المستدامة.

    ولفت الرئيس إلى دخوله في حوار إيجابي حول ملف حقوق الإنسان في مصر وفرنسا والشرق الأوسط، مؤكدًا أن مصر تولي أهمية لهذه المبادئ، ومؤسسات المجتمع المصري بجميع أشكالها تتضافر جهودها لتطوير منظومة حماية حقوق الإنسان في من منطلق الفهم العميق للتراث.

    وقال إنه لا يخفى ضرورة التعامل مع قضايا حقوق الإنسان بمفهومها الشامل؛ لأنها حقوق متداخلة ولا يمكن تجزئتها عن الحق في الحياه والأمن والحق في التعبير والتنمية، مؤكدًا أن مصر تلتزم بذلك تجاه مواطنيها.

    وأكد السيسي أن الشعب المصري صاحب الحق في تقييم مدى ما يتمتع به من حقوق سياسية واقتصادية واجتماعية، مع ضرورة الاهتمام بالتحديات التي تواجهنا مثل: الإرهاب والعنصرية والتشبث بمواصلة تحقيق التنمية.

    وفي نهاية المحادثات، ناقش الرئيسان تطورات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك مثل: ليبيا وفلسطين، ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي للعام الجاري، وأكدت مصر على موقفها من مساندة الجهود السياسية الرامية للحفاظ على المنطقة.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان