"وظائف بعد التخرج" "التعليم" تعتزم التوسع في "المدارس التكنولوجية"​

03:38 م الجمعة 28 سبتمبر 2018
"وظائف بعد التخرج" "التعليم" تعتزم التوسع في "المدارس  التكنولوجية"​

ارشيفية

كتبت- ياسمين محمد:

قال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إن الوزارة تتجه للتوسع في تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، التي تعتمد على الشراكة مع رجال الصناعة؛ لإعداد فني ماهر، يتفق مع متطلبات سوق العمل، مشيرًا إلى وجود 5 مدارس بعدد من المحافظات.

وأضاف مجاهد، في تصريح لـ"مصراوي" الجمعة، أن مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة المنوفية، والتي تكفلت مجموعة العربي بمصروفات إنشائها وتجهيزها، بتكلفة وصلت إلى نحو 15 مليون جنيه، أحد أبرز هذه المدارس.

وأوضح أن الوزارة والمستثمرين يتقاسمان الأدوار، إذ يوفر المستثمر المبنى المدرسي، والأجهزة المطلوبة، وتدريب الطلاب، فيما توفر الوزارة المناهج المعتمدة على أسلوب الجدارات، والمعلمين المدربين، وعقب تخرج الطلاب توفر المؤسسة وظائف لعدد منهم، فيما يكون العدد المتبقي مدرب وفق متطلبات السوق ما يفتح لهم فرص عمل بالعديد من المؤسسات.

وأكد مجاهد، أن قطاع التعليم يتمتع بدعم غير مسبوق من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجميع أجهزة الدولة، مشيرًا إلى أن حجم استثمار الدولة في مجال التعليم حاليًا مهول جدًا.

وأشار إلى أن المؤتمر الوطني السادس للشباب، الذي أطلق خلاله الرئيس السيسي، نظام التعليم الجديد، يوليو الماضي، وأعلن خلاله عام 2019 عامًا للتعليم، تضمنت توصياته نقطتين هامتين بالنسبة للتعليم الفني هما: العمل على إنشاء هيئة اعتماد وجودة برامج التعليم الفني وفقًا لأحدث الاتجاهات العالمية، وإنشاء مركز وطني لتدريب وتأهيل المعلمين.

وأوضح أن الوزارة تعمل حاليًا على تصميم برامج التعليم الفني، وفق منظومة الجدارات أو الكفاءات، بالتعاون مع برنامج دعم وإصلاح التعليم الفني الممول من الاتحاد الأوروبي.

ولفت نائب وزير التعليم، إلى وجود هيئة تتابع وتقيم جودة البرامج التعليمية المقدمة بالمدارس الفنية، بما يضمن تقدم التعليم الفني، الذي هو أساس نمو الاقتصاد الوطني.

واستطرد مجاهد، قائلًا إن اعتماد برامج التعليم بـ2500 مدرسة فنية، أمر ليس بالسهل، ويحتاج مليارات من الجنيهات، ولكن الدولة حريصة على التطوير، مشيرًا إلى أن أي مدرسة فنية ستنشأ فيما بعد مثل مدارس التكنولوجيا التطبيقية، ستكون مطابقة لمواصفات الجودة، وبالتالي سيجري اعتمادها فورًا، وتخرج طلابًا يمتلكون مهارات تتفق والمعايير العالمية.

ودعا مجاهد المستثمرين للاستجابة لنداء الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتعاون مع الوزارة وإنشاء مدارس للتكنولوجيا التطبيقية، مشيرًا إلى أنه منذ نداء الرئيس السيسي لرجال الأعمال، تلقت وزارة التعليم أكثر من 10 طلبات لإنشاء مدارس جديدة.

إعلان

إعلان

إعلان