• "نزيف داخلي بالعين".. طالبة أسيوط تحكي لمصراوي قصتها مع عصا مدرس الألعاب

    02:52 م الإثنين 08 أكتوبر 2018

    كتبت- ياسمين محمد:

    "عملنا هيصة في حصة الألعاب والأستاذ ضربني 6 عصيان على إيدي و2 على جسمي"، هكذا بدأت نورا يوسف هارون، الطالبة بالصف السادس الابتدائي، بمدرسة أحمد أبوحسين الابتدائية بساحل سليم، محافظة أسيوط، حديثها، بعد إصابتها في عينها اليسرى بعصا مدرس الألعاب.

    وتوضح الطالبة، لمصراوي، أن المعلم قرر ضرب الفتيات بسبب إحداثهن شغبًا خلال الحصة، وضرب اثنتين من الفتيات، ثم جاء دورها وضربها 6 عصي على يدها واثنتين على جسدها، مستخدما عصا خشبية، وحينما تجاوزها الدور وبدأ ضرب زميلتها أصيبت نورا في عينها عند رفعه العصا لضرب أخرى.

    يقول يوسف هارون، والد الطلبة، إن ابنته أصيبت بنزيف داخلي في عينها اليسرى، ومياه بيضاء وضعف في الشبكية، موضحًا أن ابتنه خضعت لعمليتين، وتخضع لعملية ثالثة في الشبكية بعد ثلاثة أسابيع من الآن.

    واستنكر ولي الأمر الطريقة الوحشية التي تعامل بها المعلم مع الطالبات: "هو بعد ما ضربها وبدأ يضرب صحبتها العصاية دخلت في عين بنتي وهو بيرفعها، أكيد الضرب ما بيبقاش بالطريقة دي، وكمان هما بيهيصوا في حصة الألعاب، أمال لو مدرس في حصة أساسية".

    ويضيف أن نورا، أصيبت بحالة إغماء فور إصابتها: "المدرس اتلهى عن باقي البنات واللي في المدرسة جريوا عليها وفوقوها وقالولها نوديكي المستشفى، لكنها قالتلهم أنا عايزة أبويا، وأنا روحت على المدرسة لقيت عنيها ضاعت ووديتها لدكتور نقلها على مستشفى أسيوط الجامعي".

    وأجرى اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، أمس الأحد، زيارة للطالبة بالمستشفى، معلنًا تحويل المعلم المسؤول عن الواقعة للتحقيق، ووقفه عن العمل لمدة شهر.

    وبكت الطالبة أمام المحافظ: "قولتله مش عايزة أروح المدرسة تاني، قالي لا ماتخافيش هتروحي وأول يوم ليكي في المدرسة هاجي معاكي، وبعتلي مدرسين يذاكرولي في المستشفى".

    وطالب يوسف هارون ولي أمر الطالبة، بحق ابنته: "مش عايز غير حق بنتي، أنا موديها المدرسة سليمة، وأمانة عندهم، رجعتلي عنيها ضايعة، ومش هقدر على علاجها، لإني فلاح وعندي توكتوك"، مشيرًا إلى أنه حرر محضرًا بالنيابة التي استعدت المعلم المتهم للتحقيق، وطالب بنقل ابنته من المدرسة وأكد مسؤولو الإدارة التعليمية جاهزيتهم لتحويلها إلى مدرسة أخرى.

    "عايز بنتي تعمل عملية الشبكية عند أكبر دكتور في القاهرة" يقول ولي الأمر، متمنيًا وصول صوته لأكبر المسؤولين بوزارة التربية والتعليم لاتخاذ الإجراء اللازم: "حتى لو وصلت للرئيس السيسي، أنا عايز بنتي تتعالج عند أكبر دكتور في مصر وترجع تشوف بعنيها"، مطالبًا بتوقيع أقصى عقوبة على المعلم: "عايزه ياخد أشد عقوبة علشان يبقى عبرة لغيره".

    من جانبه، قال الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لمصراوي، إنه عقب انتهاء التحقيقات وفي حالة ثبوت الواقعة على المعلم المتهم بضرب الطالبة، توقع الوزارة عليه العقاب اللازم والذي سيصل إلى حد الفصل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان