إعلان

البترول تسلم عقود 50 منزلا لصالح المتضررين من السيول بأسوان

01:36 م الإثنين 16 مايو 2022

كتب- مصطفى عيد:

سلمت وزارة البترول والثروة المعدنية عقود 50 منزلاً تم بناؤها وتأسيسها لصالح المتضررين من السيول بمنطقة خور عواضة بمحافظة أسوان، الذين يستفيدون من الرؤية المتكاملة التي أقرتها اللجنة العليا للمسؤولية المجتمعية بقطاع البترول برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الاثنين، إنه تم تسليم كل أسرة منزل جديد البناء وحديث التأسيس والفرش، ويضم الأجهزة الرئيسية التي تحتاجها الأسرة، بالإضافة إلى مشروع تربية ماعز لضمان دخل مستدام لتلك الأسر، التي تسلمت المنزل والماعز ومساهمة مالية لتغذية الماعز لمدة 6 أشهر.

وكان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أعلن فى مارس الماضي عن البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة إعمار منطقة خور عواضة المتضررة من السيول بأسوان، والذي يتم بالتعاون مع محافظة أسوان وجمعية الأورمان.

وتضمنت تلك المرحلة من برنامج إعمار القرية، البالغ تكلفتها نحو 8 ملايين جنيه، إقامة مخر سيول للقرية لتجنب تكرار الأزمة وإعادة بناء 50 منزلاً وتأثيثها، وتوفير دخل مستدام عن طريق تمويل مشروع لكل أسرة مربوط بالإمكانيات المتاحة ومهارات الأسر، وفقا للبيان.

ويساهم في تلك المبادرة من قطاع البترول شركات بتروجت وبي بي، وشل، وكويت إنرجي، وإيناب سيبترول، وبتروناس، وتوتال، وترانس جلوب، وشيفرون، وأباتشي، ونبتون إنرجي، وإنرجين، ومبادلة للبترول، وابكس إنرجي، وبيكر هيوز، وشلمبرجير، وكايرون إنرجي، وفينترشال ديا.

وسلم العقود بمقر شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، الدكتور نائل درويش رئيس الشركة بحضور الدكتورة غادة أبوزيد نائب محافظ أسوان، والدكتور عز الصادق مستشار شئون المجتمع والتنمية بالمحافظة وممثلي شركات قطاع البترول المصرية والشركات الأجنبية العاملة في مصر المساهمة في تمويل مبادرة قطاع البترول لإعادة إعمار القرية، بالإضافة إلى مسئولي جمعية الأورمان.

وقدمت الدكتورة غادة أبوزيد نائبة محافظ أسوان الشكر والتقدير لوزير البترول وشركات البترول ومسئولي جمعية الأورمان على ما تم تقديمه من جهود ومتابعة أثمرت عن هذا الشكل الكريم الذي استفاد به أهالي منطقة خور عواضة وما تحقق لهم من حياة كريمة، وفقا للبيان.

وقالت وزارة البترول إنه يتم تنفيذ استراتيجية قطاع البترول للمسئولية المجتمعية بخطة تنفيذية واضحة ورؤية متكاملة في تحقيق مفهوم التنمية المستدامة وتطوير الأداء البيئي والاجتماعي والاقتصادي، وتحقيق ريادة قطاع البترول المصري في التنمية الاقتصادية والمستدامة، والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية، والمجتمع المصري ككل.

وأضافت أن رسالة هذه الاستراتيجية دعم مساهمات قطاع البترول في تحقيق وتنفيذ خطة التنمية المستدامة السنوية من خلال رؤية مصر 2030 بأبعادها الاقتصادية والبيئية والاجتماعية من خلال مساهمة شركات قطاع البترول المصرية والشركات الأجنبية العاملة في مصر في جميع المحافظات ومناطق الامتياز بمصر لتنفيذ المشروعات والمبادرات المجتمعية.

ومن أهم ما تتضمنه الخطة التنفيذية للجنة العليا للمسؤولية المجتمعية المشاركة في المبادرات الرئاسية ومبادرة حياة كريمة، التي تتعلق بالمساهمة في التنمية المجتمعية للقرى المختلفة، والمساهمة في برامج الدعم المختلفة للمؤسسات التعليمية، وفقا للبيان.

وذكرت وزارة البترول أنمن بين هذه المساهمات المساهمة في المشروعات المختلفة التي تساهم في دعم الطالب المصري، مثل المبادرة الرئاسية للتغذية المدرسية ومبادرة الكشف المبكر على طلبة المدارس وتأهيل وتمكين المرأة وغيرها من المشروعات الخدمية.

تعرف على أنواع وأسعار "الشوايات" استعدادا لعيد الأضحى

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market