• عامر: رئاسة السيسي لمجلس المدفوعات تعطي دفعة للتحول للاقتصاد الرقمي

    06:29 م الأحد 17 مارس 2019

    كتبت- منال المصري:

    تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الأحد، جناح القطاع المصرفي الذي يرعاه البنك المركزي المصري في "ملتقى الشباب العربي والأفريقي" بأسوان.

    وقال البنك المركزي في بيان حصل عليه مصراوي، إن الجناح يعرض التطور الملحوظ في مجال استخدامات التكنولوجيا المالية وريادة الأعمال في القطاع المصرفي لتحقيق الشمول المالي بمصر.

    وعقب الجولة التفقدية، صرح طارق عامر محافظ البنك المركزي، قائلا إن "جولة رئيس الجمهورية في جناح القطاع المصرفي تعكس أهمية الدور الذي يقوم به القطاع لدفع عجلة نمو الاقتصاد القومي، وتمثل حافزاً قوياً لجميع البنوك للاستمرار في أداء رسالتها التي تمتد لتشمل الاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا لتطوير الخدمات المالية وتحقيق الشمول المالي وتشجيع رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يتسق مع أهداف المجلس القومي للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي كان له عظيم الأثر في وضع مصر على خريطة الاقتصاد الرقمي العالمي".

    وقد استمع الرئيس السيسي في بداية الجولة إلى شرح عن مبادرة "رواد النيل" التي يرعاها البنك المركزي المصري، تضمن آليات العمل وما تم إنجازه والمستهدف خلال الفترة المقبلة، ودور المبادرة في توفير بيئة مناسبة ومشجعة لنمو وازدهار ثقافة ريادة الأعمال، ومساعدة أصحاب المشروعات في التغلب على التحديات غير المالية التي تواجههم مثل إعداد دراسات الجدوى، وتصميم وتسويق المنتج، والهيكل الاداري، وغيرها، بما يمكن القطاع الخاص وخاصة الشركات الصغيرة من القيام بدور أكبر في عملية التنمية، كما عرض رواد الأعمال نماذج لمشروعاتهم التي ترعاها مبادرة "رواد النيل" أمام سيادته مع شرح أهمية كل مشروع ودور المبادرة في رعايته.

    وخلال الجولة استعرض محافظ المركزي النقلة النوعية التي شهدتها البنوك المصرية في مجال التحول الرقمي وإتاحة العديد من وسائل وخدمات الدفع الإلكترونية، حيث شاهد الرئيس السيسي نموذج لتجربة الفرع الإلكتروني المتكامل في البنك الأهلي المصري، وتطبيق chat bots في بنك مصر الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي في الرد على العملاء آليا، وكذلك تجربة بنك قطر الوطني لإتاحة المدفوعات باستخدام رمز الاستجابة السريع QR code وأيضاً تجربة الحلول الرقمية للتمويل متناهي الصغر من بنك القاهرة، بالإضافة إلى تجربة البنك التجاري الدولي في رعاية وتمويل أنشطة حاضنات الأعمال.

    وفي إطار الدور الكبير للمجلس القومي للمدفوعات في دعم التحول للاقتصاد الرقمي، قدم المهندس أيمن حسين وكيل المحافظ لنظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات شرحاً تفصيلياً أمام الرئيس السيسي والوفد المرافق أوضح خلاله أهمية منظومة الدفع الوطنية "ميزة" والتي تم إنجازها في وقت قياسي وفقا لأحدث التقنيات المتعارف عليها عالمياً.

    وأكد حسين أن إنشاء منظومة الدفع الوطنية يأتي في إطار تحقيق أهداف المجلس القومي للمدفوعات، حيث تتيح المنظومة تقديم خدمة متميزة لحاملي البطاقات الجديدة بتكلفة تنافسية، وبالتالي تحقق زيادة في قاعدة خدمات القبول الإلكتروني وتساهم في تعزيز الشمول المالي.

    وأشار إلى الخطوات التي تمت للانتهاء من إصدار البطاقات اللاتلامسية التي تعد من الوسائل المثالية في الخدمات ذات الكثافة العالية مثل المواصلات العامة، مشيراً إلى أنه جاري التعاون مع الوزارات المعنية لاستخدام المنظومة في ميكنة المدفوعات والمتحصلات الحكومية طبقاً لقرارات المجلس القومي للمدفوعات.

    وفي نفس الإطار شاهد الرئيس السيسي عرضاً توضيحياً من شركة بنوك مصر ـ الذراع التقني للبنك المركزي ـ تضمن الدور المحوري الذي تقوم به الشركة في بناء وتشغيل منظومة الدفع الوطنية، وما تم من إجراءات لاستخدام بطاقة الدفع الوطنية على جميع ماكينات الصراف الآلي وفي نقاط البيع الإلكترونية داخل مصر.

    وتقديراً للدور المتنامي للتكنولوجيا المالية والمساهمات المتميزة لرواد الأعمال في هذا المجال الحيوي، عرض عددا من رواد الأعمال قصص نجاحهم أمام الرئيس السيسي ونماذج لمشروعاتهم المبتكرة في التكنولوجيا المالية، حيث أكد محافظ البنك المركزي حرص البنك على دعمهم وتنمية قدراتهم على تقديم حلول تكنولوجية مبتكرة قادرة على توصيل الخدمات المالية لكافة فئات المجتمع وبالأخص الفئات المحرومة من هذه الخدمات بتكلفه معقولة وكفاءة عالية، وبالتالي تحقيق المزيد من الشمول المالي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان