محمود محيي الدين: محمد صلاح نموذج لتحقيق التنمية المستدامة

11:10 ص الإثنين 04 نوفمبر 2019

كتبت- شيماء حفظي:

تصوير- محمود بكار

قال محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، إن محمد صلاح، لاعب الكرة المصري يعد نموذجًا لتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف خلال قمة صوت مصر اليوم الاثنين أن تحقيق التنمية المستدامة يتطلب توطين التنمية والتحول الرقمي واتباع القواعد والمعايير وهذا ما نجده في عدة أمثلة منها تجربة اللاعب محمد صلاح من بلدته نجريج إلى ليفربول.

وبحسب محيي الدين فإن هناك مؤشرات تتعلق بالتنمية المستدامة تظهر أن الدول العربية بها عدد من المشكلات المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال إن هناك عدة عوامل تؤثر على قدرة مواجهة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة بينها التوترات السياسية والهشاشة والصراعات وتركز الاستثمارات في قطاع أو قطاعين.

وأشار إلى أن الإمارات أكثر الدول استعدادا لمواجهة المخاطر المحتملة في ظل الترقب العام لتوقعات انخفاض النمو العالمي المقبل.

ووفقًا لمحي الدين فإن دولتين عربيتين فقط توجد في الشريحة الأولى للرعاية الصحية والتعليم وهي البحرين والإمارات التي تضم 50 دولة.

وأشار إلى أهمية أن تتجه الدول إلى الاستثمار في البشر والاستثمار في البنية الأساسية والتوقي من المخاطر والتقلبات والتعامل مع المؤسسات وتوفر البيانات ليكون لديها مؤشرات تقييم لأداءها.

وعرض محي الدين تجربة كولومبيا للتحول من دولة صراعات وعصابات إلى دولة تعمل على تحقيق التنمية المستدامة.

كما تحولت الصين من التباهي بمعدلات نمو مرتفعة إلى الاهتمام بالاستثمار بالقيمة المضافة العالية ونوعية الاستثمار ما يمكنها من إعلان انتهاء حالات الفقر المدقع في 2020، بحسب محي الدين.

وقال إن التجربة الثالثة التي يجب دراستها، هي النقلة التي حدثت في فيتنام التي تستضيف مصنعا لشركة سامسونج الكورية ينتج نحو 80% من صادرات الشركة.

وقالت لمياء كامل مؤسس قمة صوت مصر والمدير التنفيذي لشركة سي سي بلاس إن الدورة الرابعة للقمة تركز على التنمية المستدامة.

وأضافت خلال افتتاح قمة صوت مصر اليوم الاثنين أن الهدف من القمة هذه الدورة هو تحويل أهداف التنمية المستدامة ال17 من مجرد أهداف نخبوية إلى أهداف تتعلق بحياة الناس ويتحول لمصطلح حقيقي لمواجهة الفقر المتنامي بالدول العربية.

إعلان

إعلان