التموين تتفق مع موردين للأرز الأبيض على خفض أسعارهم مقابل الدفع فوري

06:30 م الإثنين 03 ديسمبر 2018
  التموين تتفق مع موردين للأرز الأبيض على خفض أسعارهم مقابل الدفع فوري

الأرز

كتبت- شيرين صلاح:

قال مجدي الوليلي، رئيس لجنة تصدير الأرز في غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات وصاحب شركة الوليلي لمضارب الأرز، إن هيئة السلع التمونية اتفقت مع موردين للأرز الأبيض على خفض أسعارهم مقابل تغير نظام الدفع لهم.

وبحسب الوليلي فإن الموردين وافقوا على تخفيض أسعارهم مقابل تغيير الهيئة نظام الدفع، إلى فوري بدلاً من دفع الثمن خلال 180 يومًا.

وخلال الشهر الماضي أرجأت وزارة التموين أول مناقصة عالمية لتوريد الأرز الأبيض منذ بداية العام الحالي، بسبب ارتفاع السعر الأرز.

وقال الوليلي لمصراوي اليوم إن هيئة السلع التموينية ستعلن عن مناقصة جديدة ولكن بشروط معدلة عن المناقصة الماضية.

وتحتاج الحكومة لاستيراد حوالى نصف مليون طن من الأرز المستورد بعد تخفيض الإنتاج المحلي من الأرز لتوفير المياه.

وكان متعاملون في تجارة الأرز، قالوا لمصراوي الشهر الماضي، إن وزارة التموين، تتفاوض حاليا مع الشركات التي تقدمت بعروض لتوريد الأرز المستورد، من أجل تخفيض سعره.

وكانت أسعار الأرز ارتفعت في أعقاب أرجأت هيئة السلع التموينية مناقصة الأرز الأبيض.

وقال مجدي الوليلي اليوم إن الآثر السلبي لتأخير حسم المناقصة ظهر على الأسواق حيث ارتفعت أسعار الأرز الشعير خلال الأيام الماضية ليبلغ سعر الطن للأرز عريض الحبة 5850 جنيهًا وكذلك بلغ سعر طن الأرز رفيع الحبة إلى 6500 جنيه.

وارتفع سعر الأرز رفيع الحبة في الأسواق ليصل كيلو بنحو 8.8 جنيه مقابل سعر يتراوح بين 8.4 و8.5 جنيه، وبلغ كيلو الأرز عريض الحبة إلى 10.8 جنيه مقابل 10 جنيهات للكيلو الواحد، بحسب ما ذكره الوليلي.

ووفقًا لما قاله مصطفي النجاري، رئيس لجنة الأرز في المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، فإن سعر الأرز الشعير ارتفعت خلال الأيام الماضية، ليصل سعر طن الأرز رفيع الحبة إلى 5800 جنيه مقابل 5400 جنيه الشهر الماضي، وكذلك سعر طن الأرز عريض الحبة إلى 6600 جنيه مقابل 6300 جنيه قبل المناقصة.

وقال إن سعر الأرز الأبيض رفيع الحبة في المضارب يصل إلى 9.25 جنيه للكيلو الواحد، وسعر الأرز الرفيع الحبة 10.75 جنيه.

وبحسب ما ذكره النجاري، لمصراوي، فإن هناك حالة كساد تضرب سوق الأرز لقلة الطلب وذلك نظرًا لارتفاع أسعار أرز الشعير.

"مافيش طلب في السوق المحلي على الأرز الأبيض وأصحاب المضارب مش قادرين يوفقوا بين سعر الأرز الشعير والسعر إللي طالبه أصحاب محلات البقالة"، وفقًا لقول النجاري.

وأرجع النجاري، ارتفاع أسعار الأرز الشعير إلى أن أصحاب المضارب تابعوا أسعار العروض المقدمة في المناقصة التي طرحتها وزارة التموين ومن ثم رفعوا الأسعار بعدما وجدوا أن الأسعار المقدمة مرتفعة.

وقال إن أصحاب المضارب علموا أن سعر الطن الأرز المقدم في المناقصة في حدود 415 دولارًا للطن، ثم بعد ذلك رفعوا أسعارهم.

وقالت النجاري لمصراوي، إن العروض المقدمة من خلال المناقصة ستؤدي إلى أن يصل سعر كيلو الأرز الأبيض إلى 8.5 جنيه، في المقابل أسعار الأرز الشعير في مصر أغلى من هذه الأسعار.

وحث مجدي الوليلي، المسؤولين على اتخاذ إجراءات تنفيذية سريعة وتوفير مخزون إستراتيجي يمنع حدوث أزمة في الأرز.

قررت وزارة الري، في فبراير الماضي، خفض مساحة الأرز المزروعة إلى 724 ألفًا و200 فدان فقط، من أجل ترشيد استهلاك المياه، ثم سمحت بزيادة المساحة المنزرعة إلى 840 فدان لزيادة الإنتاج المحلي.

وغلظت الحكومة خلال الموسم المنتهي، عقوبة زراعة الأرز والمحاصيل ذات الاحتياجات المائية العالية في غير المساحات والمناطق المحددة لتصل إلى حد الحبس والغرامة معًا، مما جعل الكثير من الفلاحين يلتزمون بالمساحات المحددة، وهو ما يعني أن إنتاج مصر سينخفض هذا الموسم.

إعلان

إعلان

إعلان