• وزيرة التضامن: تطوير الحضانات من أهم ملفات 2019

    03:07 م الأربعاء 26 ديسمبر 2018

    كتبت- ياسمين سليم:

    قالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مشروع تنمية الطفولة المبكرة أحد أهم وأبرز مشروعات الوزارة في 2019، لأنه يتعلق بمستقبل أطفال مصر، بحسب بيان من الوزارة اليوم الأربعاء.

    وأضافت خلال اجتماعها بفريق عمل المشروع :"عملنا في هذا المشروع هو استثمار في مستقبل أولادنا لبناء شخصيتهم وتطوير إمكانياتهم لخلق أجيال قادرة على مواجهة تحديات المستقبل" .

    وأكدت والي، أن الوزارة تعتمد التوجه لتشجيع الاستثمار في مجال الحضانات على مستوى القطاع الخاص ولدينا اعتمادات للتمويل من خلال بنك ناصر الاجتماعي، كما أن الوزارة تسعى لتشجيع الجمعيات الأهلية العاملة في مجال الحضانات على التوسع وافتتاح فروع وفصول أكثر لاستيعاب أعداد أكبر من الأطفال في المرحلة العلمية من يوم حتى 4 سنوات .

    وكشفت الوزيرة عن انتهاء الوزارة من وضع معايير للجودة سيتم تطبيقها، وكذلك وضع منهج موحد بعد الانتهاء من تقييم حوالى 6500 حضانة في 6 محافظات تمثل المرحلة الأولى من المشروع.

    "الوزارة تأمل في أن يتم بناء قاعدة بيانات قوية تضم كل الحضانات بعد تقييمها وتصنيفها وفق قائمة بيضاء للحضانات الملتزمة وقائمة سوداء تضم الحضانات غير الملتزم بالمعايير والقواعد ويتاح لكل أسرة أن تختار من هذه الحضانات ما يناسبها " بحسب الوزيرة.

    وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن هناك تأثيرات مباشرة لهذا المشروع أهمها مساعدة المرأة على الخروج للعمل، وأن تجد مكانًا مناسبًا لاستقبال أطفالها، وخلق فرص عمل داخل الحضانات الجديدة أو من خلال الحضانات المنزلية التي سيتم الإعلان عنها قريبا .

    وأوضحت والي، أن الوزارة تمتلك خطة للتنسيق بين الوزارات المعنية للتعامل مع الحضانات غير المرخصة الهدف منها منح تراخيص للحضانات التي تستطيع توفيق أوضاعها والقضاء على الحضانات غير المرخصة وخصوصًا التي تمثل خطر على الأطفال .

    إعلان

    إعلان

    إعلان