• "التموين" تتفاوض مع الموردين لخفض سعر الأرز المستورد

    04:26 م الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
    "التموين" تتفاوض مع الموردين لخفض سعر الأرز المستورد

    الأرز

    كتبت- شيرين صلاح:

    قال متعاملون في تجارة الأرز، لمصراوي، إن وزارة التموين، تتفاوض حاليا مع الشركات التي تقدمت بعروض لتوريد الأرز المستورد، من أجل تخفيض سعره.

    وقال مجدي الوليلي، رئيس لجنة تصدير الأرز في غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، وصاحب مضرب، إن وزارة التموين بدأت يوم الأحد الماضي، مفاوضات مع الموردين من أجل الحصول على كميات من الأرز المستورد بسعر أقل.

    وذكر أن أقل عرض تقدمت به الشركات هو 419.7 دولار للطن، لتوريد أرز صيني، بعد أن تم قبوله من الناحية الفنية، ونجاحه في اختبارات التذوق ليتوافق مع ذوق المستهلك المصري.

    وقالت مصادر لمصراوي، إن وزير التموين الدكتور على مصيلحي، لديه رغبة في ألا تزيد أسعار الأرز للمستهلك عن 8.5 جنيه للكيلو، وأن هذا السعر قد لا يستجيب له الموردون أصحاب العروض في المناقصة الدولية.

    وكانت وزارة التموين، قالت في مطلع الشهر الجاري، إن الهيئة العامة للسلع التموينية تلقت عروضا في أول مناقصة عالمية لشراء الأرز منذ بداية العام الحالي.

    وذكرت مصادر لوكالة رويترز يوم الجمعة الماضي، أن وزارة التموين، رفضت كل عينات الأرز الهندي التى تم عرضها في المناقصة الدولية، بعد أن فشلت فى اختبار الطهي المطلوب للموافقة على الشراء.

    وتحتاج الحكومة لاستيراد حوالى نصف مليون طن من الأرز المستورد بعد تخفيض الأنتاج المحلي من الأرز المحلى لتوفير المياه.

    وأشار الوليلي، إلى أن وزارة التموين قبلت كل عينات الأرز الصيني، وعينة من الأرز الفيتنامي، لكنه توقع رفض العرض الفيتنامي بسبب ارتفاع سعره الذي يصل إلى 575 دولارا للطن.

    وكان من المنتظر الإعلان عن نتيجة المناقصة يوم الأربعاء الماضي، لكن بعد رفض الموردين لخفض الأسعار، فإن هيئة السلع التموينية سترفع مذكرة للوزير بالأسعار المطلوبة لاتخاذ قرار نهائي.

    وهو ما اتفق معه مصطفى النجاري، رئيس لجنة الأرز في المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، مشيرا إلى أنه من الصعب أن يوافق الموردون على تخفيض أسعار العروض التي تقدموا بها، في ظل ارتفاع أسعار الأرز.

    وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الموردين على رفع مذكرة للوزير بالأسعار المعروضة من أجل اتخاذ قراره النهائي.

    وقال الوليلي إن "الموردين يرون أن السعر الذي تقدموا به خلال المناقصة منخفض جدا"، بحسب الوليلي.

    وأضاف أن الكميات التي يتم التفاوض عليها من الأرز الصيني مع الموردين تبلغ نحو 201 ألف طن مقدمة من 6 شركات.

    وأكد الوليلي على أهمية التوصل لاتفاق مع مع الموريدن وحسم المناقصة حتى لا يكون لهذا التأخير تأثير على أسعار الأرز في السوق، والذي ارتفع بالفعل خلال الأيام الماضية.

    "أسعار الأرز المحلي المتداول حالياً بالأسواق ارتفعت ارتفاعاً شديداً، حيث تخطي سعر كيلو الأرز عريض الحبة أكثر من 10 جنيهات للكيلو الواحد، والأرز رفيع الحبة يتراوح سعره ما بين 8.4 و8.5 جنيه، مما يعنى أنه لابد من حسم أمر المناقصة سريعا حتي لايكون هناك مردود عكسي علي أسعار تداول الأرز المصري بالأسواق".

    إعلان

    إعلان

    إعلان