• من "دافوس الصحراء".. نصر تدعو رجال الأعمال لضخ استثمارات جديدة في مصر

    10:40 ص الأربعاء 24 أكتوبر 2018

    كتب- مصطفى عيد:
    دعت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، المستثمرين لضخ استثمارات جديدة في مصر، خاصة فى المشروعات القومية الكبرى، مثل محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك خلال مشاركتها بمؤتمر مستقبل الاسثتمار "دافوس الصحراء" بالسعودية.

    وقالت الوزيرة، إن هناك عددا من الفرص الاستثمارية في محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، إضافة إلى أكثر من 1000 فرصة استثمارية في محافظات مصر.
    وشاركت نصر، في جلسة حول "القطاع العام في مواجهة القطاع الخاص"، تحت عنوان "من سيهيمن مستقبلا: الأسهم الخاصة أم الأسواق العامة؟"، ضمن مؤتمر "دافوس الصحراء"، والمنعقد في العاصمة السعودية "الرياض"، بحضور عدد من المستثمرين من أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، وأفريقيا ورؤساء شركات عالمية، وشخصيات اقتصادية ورجال أعمال من مختلف الدول.
    وخلال الجلسة، أشاد الحضور بالإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي قامت بها مصر في مجال الاستثمار، والتي تحفز الشركات الصينية والهندية على ضخ استثمارات جديدة فى مصر، وفقا لبيان من الوزارة عن الجلسة.

    وأكدت الوزيرة، أن مصر تعمل بنشاط على تشجيع استثمارات القطاع الخاص باعتبارها محركا لتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل والحد من الفقر، ولذلك نفذت مصر إصلاحات اقتصادية واستثمارية كبيرة.
    وناقشت الوزيرة مع عدد من الصناديق العربية خلال المؤتمر، منهم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، زيادة التعاون بين الوزارة وصندوق الاستثمارات العامة، بهدف تشجيع الاستثمارات السعودية بمصر.
    وتم الاتفاق على الإسراع في ضخ استثمارات جديدة للسوق المصرية خلال الفترة المقبلة، في إطار رفع مجلس الأعمال السعودي سقف الاستثمارات في مصر ليصل إلى 51 مليار دولار، من القطاعين الحكومي والخاص السعودي، وفقا لبيان الوزارة.
    وقال البيان، إن ذلك يأتي ضمن خطة طموحة تعمل على القطاعات الزراعية والصناعية والسياحية، وضخ استثمارات في مشروع تنمية قناة السويس، ومشروعات في مجالات الطاقة والتنمية العقارية، بالتركيز على المشروعات في مجالات الزراعة والسياحة والصناعة والصحة والتعليم والتشييد والبناء والطاقة المتجددة.
    كما التقت الوزيرة، عددا من رؤساء الصناديق العربية، ومنها الصندوق السعودي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعىي، وبحث آخر التطورات فى مشروع تنمية سيناء، ودعم الصناديق العربية له، والتي ساهمت بدعمه بنحو 2.5 مليار دولار حتى الان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان