إعلان

ليلة الدم في حارة تاجر الدهب .. حكاية "الخواجة" والزبون في محل "الخناجري" (فيديو و صور)

11:43 م الأربعاء 28 فبراير 2024

كتب ـ رمضان يونس:

بينما كان الخواجة "حسني الخناجري" يُعد صفقة بيع مصوغات ذهبية بمبلغ مالي كبير عقب هبوط حاد في سعر الذهب بشكل مفاجئ مطلع الأسبوع الجاري، وصبيه "مايكل"، يُعد فاتوره بالمبلغ المُطلوب لإتمام البيعة، كان المتهم يجهز خطة لقتله وسرقته المجوهرات.

اتفاق مُحكم دار بين (الخواجة والزبون)،كان ثالثهما الشيطان،أعطي الأخير الصبي "مايكل"مالاً بحجة شراء علبة سجائر لتنفيذ مخططه على أكمل وجه:"قالوا أنا خلصت سجايري خد فلوس وهات لي علبة"،حينها كان الخواجة ينتظر شقيق الزبون لدفع المبلغ المتفق عليه عقب تجهيزه الطلبية داخل شنطة:"في واحد جايب الفلوس وجاي!".

غافل المتهم الصائغ "الخناجري"، بعدة طعنات استقرت في الرأس والجسد، بعد أن نال على ما أراده من مشغولاته الذهبية "قتله وهرب بالشنطة ومحدش شافه"؛ يقولها العم محمد صديق المجني عليه. مضيفًا:"مايكل اللي شغال عند الخواجه قالي إنه كان كاتب فاتورة بمليون وربع للزبون ده".

هاتف الصبي "مايكل" معلمه "حسني" يخبره أن بعدم توافر نوع السجائر الذي طلبه الزبون لكن دون جدوي"كان بيرن على الخواجه حسني عشان يقوله ملقيش طلبه"، وعقب وصول الصبي للمحل أصابه الذهول حينما رأي "الخواجة"، غارقًا في دمائه ثمٌ صرخ بعلو صوته:"إلحقني يا عم هشام وإلحقني يا عم محمد"، حينها كان "الخناجري" يسارع الموت:"شوفته كان غرقان في دمه".يحكي العم محمد حديثه في بث مباشر لمصراوي.

حاول صاحب الستين عامًا أن ينقذ صديقه من الموت بعد سرقته بعض المجوهرات من محله:"كنت بقوله أنا محمد ابن الشيخ محمود .. مين اللي عمل كده .. بعدها لقيته قاطع النفس".

بعد دقائق، حضرت الشرطة، ونقلت سيارة الإسعاف الجثمان للمستشفى بعد أن استمعت لأقوال الصبي وشهود العيان على الجريمة، وعقب تفريغ الكاميرات المراقبة المركبة بموقع الجريمة لتتبع خطى الجاني"خد شنطة الذهب بعد ما قتل صاحب المحل .. وجرى".

في خطة مُحكمة من رجال الشرطة عقب تتبع سير الجاني بعد يوم من ارتكاب الجريمة أمكن تحديده عقب رصده بمكان اختبائه في مسكنه بمنطقة ناهيا في الجيزة:"كل يوم كان بيجي على المحل بس متوقعناش إنه يعمل فيه كده".

وأدلى باعترافات تفصيلة حول الواقعة أمام جهات التحقيق، موضحًا، أنه دخل إلى المحل "مسرح الجريمة" مرتين، أولهما كانت في الواحدة ظهرًا "عملت نفسي داخل اشتري ذهب علشان أشوف كام واحد موجود في المحل وخرجت بعدها علطول".

وتابع المتهم، "دخلت المحل مرة تانية الساعة 7 مساءً لكني فوجئت بوجود عامل؛ فتوجهت إليه واديتله 100 جنيه وقولتله هاتلي علبة سجائر وبعد ما خرج طلبت من الضحية "جواهرجي بولاق" يفرجني على الذهب وغافلته بـ 5 طعنات متفرقة مخدش في إيدي أكتر من دقيقتين".

وصرَّحت النيابة العامة بتشريح جثة المجني عليه؛ لبيان أسباب الوفاة وملابساتها والتصريح بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.

وحصل "مصراوي" على قائمة بالمسروقات التي استولى عليها المتهمون من متجر المصوغات الذهبية بمنطقة درب نصر، بعد قتل مالكه.

وشملت قائمة المسروقات الآتي:

· 4 غويشة أطفال عيار 18 کونش سادة 4 جرام في الواحدة

· 4 غوايش سادة عيار 21 عليها لوجو NA نشأت عبد الشهيد الواحدة في حدود 10 جرام تقريبا مقاس 22

· 2 غويشه مقاس 20 عيار 21 لوجو NA الواحدة حوالي 10 جرام

· 4 خواتم عيار 18 الواحد حوالي 4 جرام

· 4 سلسلة بتعليقة الأولى عين حورس بتعليقه نفرتيتي 12 جرام

· 2 سلسلة شاوبر 8 جرام تعليقة الله أكبر عيار 18

· 1 سلسلة حمصة عيار 18 حوالي 6 جرام حلق سيجارة سادة حوالي 8 جرام عيار 18

· 2 حلق بريمة على الودن عيار 18 الواحد 2 جرام تقريبا

· سبيكة وزن 5 رام شركة بيتي سي عيار 24

· سبيكة وزن 10 جرام شركة بيتى سي عيار 24

· جنيهان وزن 8 جرام شركة بيتى سي عيار 21

· سبيكه جولي وزن 2.5 جرام عيار 24

· خاتم ربع جنيه عيار 21

· ميدالية بدون تعليقه وزن 6 جرام ونصف عيار 18

كانت أجهزة الأمن تلقت بلاغًا بمقتل حسني الخناجري وشهرته "الخواجة حسني" جواهرجي بمنطقة بولاق وسرقة مجوهرات ومصوغات ذهبية من محل على يد مجهولين.

فريق بحث برئاسة العميد علاء خلف الله، رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة، انتقل لمكان الحادث لبحث ملابساته، والتي انتهت بتحديد وضبط المتهم مُرتكب الواقعة.

على الفور، انتقلت قوة أمنية لمكان الحادث لبحث ملابساته، تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد علاء خلف الله رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة، توصلت جهوده إلى تحديد وضبط المتهم مُرتكب الواقعة.

جرى اتخاذ الإجراءات القانوينة حيال الواقعة وتولت النيابة التحقيق.

فيديو قد يعجبك: