إعلان

"يا حتة من قلبي مش هشوفك تاني" .. الحاجة صباح تودع حفيدتها ضحية مدرسة "العجوزة"

01:49 ص الثلاثاء 04 أكتوبر 2022

كتب -رمضان يونس:

شيع العشرات من أهالي منطقة ميت عقبة بالجيزة جثمان الطفلة "منة تامر"، ضحية السقوط من الطابق الثالث بمدرسة سيد الشهداء بحي العجوزة، وسط صراخ والديها و شقيقيها "ياسين وعمر".

وشهد تشيع الجثمان، انهيار والدي الطفلة، وصراخ جدتها عقب خروج الجثة من المستشفى "مين اللي هيسأل عليا تاني .. يا حته من قلبي مش هشوفك تاني".

وعقب صلاة الجنازة عليها، توجه الأهالي لتوديع الطفلة إلي مثواها الأخيرة بمدافن عائلتها بطريق المقطم.

وصرحت نيابة الجيزة، بدفن جثمان الطالبة "منة" ضحية السقوط من الطابق الثالث بمدرسة "سيد الشهداء" في العجوزة.

وأعلنت النيابة العامة أنها تحقق في واقعة وفاة الطالبة منة تامر التي سقطت من طابق بمدرسة بالعجوزة.

ذكرت النيابة في بيان، الإثنين، أنها باشرت التحقيق في إخطارٍ تلقتْهُ من قسم شرطة العجوزة بوفاة طالبة بالصف الثاني الابتدائي حالَ تواجدِها بمدرستِها إثرَ سقوطِها من الطابق الثالث الذي يقع به فصلُها الدراسي.

وقالت النيابة إنها فورَ تلقيها البلاغ انتقلت إلى المدرسة، واتخذت عدّةَ إجراءات منها: معاينتها، والتحفظ على أجهزة المراقبة بها لفحصها، وسؤال شهود الواقعة، وقد خَلصَت النيابة العامة من هذه الإجراءات إلى سقوط الفتاة من الطابق الثالث فوق الأرضي الذي يبلغ ارتفاع سوره ستين سنتيمترًا.

وسألت النيابة العامة سبعةً مِن شهود الواقعة ثلاثًا منهم من زميلات المجني عليها، فاتفقت روايتُهن على تكرُّرِ بكاء الطفلة منذُ صبيحة اليوم رغبةً في حضور والدتها، مما حدا ببعض المعلمين إلى التهدئة من روعها، ثم تكرّر بكاؤُها في الحصة الرابعة فحاول المعلم آنذاك تهدئتها وسمح لها بالجلوس في مقعده، فاستغلت الطفلة انشغاله وتسللت خلسةً من الفصل تُجاه سور الطابق الثالث، وشَهِدَتْ إحدى الفتيات ووالدةُ أحد الطلّاب بإبصارهما الطفلة تهرول خارج الفصل دون أحدٍ يتبَعُها، وأنها تسلقت السور وسقطت منه.

وانتقلت النيابة العامة لمناظرة جثمان الطفلة فتبينت إصاباتها، وسألت والدَيْها فقرَّرا اتهامهما لمسئولي المدرسة بالإهمال في الإشراف على طفلتهما مما أدَّى لمصرعها.

وقد سألت النيابة العامة المعلّمَ المتواجدَ بفصل المجني عليها وقتَ الواقعة فقرَّر أنَّه تفاجأ باندفاعها خارج الغرفة حالَ حملها لحقيبة ظهرِها، وتسلقها السور، فطلب منها النزول، إلا أنها قد اختل توازُنها وسقطت.

وشددت النيابة على أنها لا تزالُ حتى الآن مستمرةً في إجراءات التحقيق بيانًا لكيفية وسبب حدوث الواقعة، وتحديد المسئول عنها، وستعلن النيابة العامّة إلى ما انتهت إليه فور بيانه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market