إعلان

جرائم شهر العسل|.. "قتل عروسته صايمة وقعد جنبها يومين".. لماذا تخلص "نجار الشرقية" من زوجته؟

01:00 م الجمعة 31 ديسمبر 2021
جرائم شهر العسل|.. "قتل عروسته صايمة وقعد جنبها يومين".. لماذا تخلص "نجار الشرقية" من زوجته؟

أرشيفية

كتب- محمود الشوربجي:

واحدة من جرائم شهر العسل التي راحت ضحيتها الزوجة بعد أيام قليلة من حفل الزواج تلك التي وقعت بمحافظة الشرقية، حينما أقدم نجار على قتل زوجته في نهار رمضان خنقًا لوجود خلافات أسرية بينهما.

في حلقة جديدة من "جرائم شهر العسل" التي يتناولها "مصراوي" من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل قصة مقتل "هـ. م. أ"21 عامًا على يد زوجها بعد أيام من زفافهما.

أواخر شهر أبريل عام 2019، أقيم حفل زواج "محمد. ن. ع" 29 عامًا، نجار مسلح، على زوجته التي حلُم بها طوال حياته، في حفل زواج تقليدي بين العائلتين بمدينة الزقازيق، دون أية مشاكل بين الطرفين خلال فترة الخطوبة.

ومع مرور الأسبوع الأول من الزواج بدأت بعض المناوشات تدب بين الطرفين لأسباب عائلية، لكنهما كانا يتجاوزا تلك الخلافات سريعًا، بداعي أنهما لايزالان في شهر العسل، ولا داعي للخلاف وإشراك أسرتيهما في الأمر.

ومع تجدد تلك الخلافات ضاق ذراع الزوج، حتى أنه لم يتحمل زوجته حينما قللت من شأنه أمام أسرتها وبدأ في التشاجر معها، وأثناء معاتبته لها عقب العودة للمنزل حدثت بينهما مشادة ثانية انتهت بضربها وخنقها حتى الموت.

أصيب الشاب بحالة هياج بعدما قتل زوجته حتى قرر ترك الجثة في المنزل دون إخبار أحد كي يستطيع التصرف في فعلته، وبدأ في إخبار أسرة الضحية بأنها بحالة إعياء ولا تستطيع الرد على هاتفها المحمول.

تفكير دائم من الشاب في كيفية التخلص من الجريمة دون جدوى حتى ساءت حالته، وبدأ في التفكير في الانتحار، وأسرع إلى تناول سم الفئران، لكنه لم يمت بعدما انتبه الجيران لصرخاته وأسرعوا في نقله إلى المستشفى لإسعافه.

الجريمة التي حدثت داخل منزل الزوجين في محافظة الشرقية، فوجئ بها الجيران أثناء محاولتهم إنقاذه حيث فوجئوا بجثة زوجته بجانبه في حالة تعفن، بعدما تركها لمدة يومين دون إخبار أحد.

بعد نقل الزوج إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، واستقرت حالته الصحية، وجد نفسه محاطًا برجال الأمن لاستجوابه بشأن جريمة القتل المتهم بها والتي وقعت داخل شقته، حتى تم التحفظ عليه وعلى الجثة أيضًا بمعرفة قوة أمنية.

لم يجد الزوج مفرًا من سؤال النيابة العامة حول مرتكب الواقعة، واعترف مباشرة بتعذيب زوجته ضربًا ثم خنقها لخلافات زوجية بدأت بينهما منذ الأيام الأولى للزواج.

أسرة الضحية التي علمت بالجريمة من الجيران، وقع الخبر عليهم كالصاعقة "مش بنتنا اللي ماتت.. أكيد واحدة تانية دي لسه متجوزة" هكذا كان رد أسرة الزوجة بعد وصولهم إلى منزل الزوجية الذي كان شاهدًا على نهاية عمر الفتاة بين جدرانه.

تحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة التي أجريت مباشرة أفادت أن الزوجين حديثا الزواج وأنهما في شهر العسل، وأن الزوج برر ارتكاب فعلته بأن زوجته كانت تقلل من شأنه أمام أسرتها وأثناء معاتبته لها حدثت بينهما مشادة انتهت بقتلها داخل شقتهما.

وأفادت التحقيقات أن الزوج فوجئ بمقتل زوجته فأصيب بحالة هياج بعدما تأكد من مقتلها، وبعد فترة أحضر سم الفئران وتناوله قبل أن يتمكن الجيران من إسعافه بنقله إلى المستشفى.

وجرى تشكيل فريق بحث بقيادة رئيس مباحث قسم ثان الزقازيق، حيث تبين من التحريات قيام المصاب بمحاولة الانتحار عقب قتله زوجته "ه. م" 21 سنة ربة منزل مقيمة بالحكماء بتعذيبها ضربًا ثم خنقها لخلافات زوجية، وقررت النيابة حبس الزوج على ذمة التحقيقات.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market