"كان بيطير طيارة".. المشهد الأخير في حياة طفل صدمه "قطار الحوامدية"

08:56 م الإثنين 08 يونيو 2020
"كان بيطير طيارة".. المشهد الأخير في حياة طفل صدمه "قطار الحوامدية"

جثة طفل

كتب - محمد شعبان:

كشفت التحريات عن ملابسات جديدة في مصرع طفل صدمه قطار ركاب بمركز الحوامدية جنوب محافظة الجيزة، الاثنين.

جهود البحث التي أشرف عليها العميد علاء فتحي، رئيس قطاع الجنوب، توصلت إلى أنه أثناء لهو الطفل يوسف شعبان علي محمد، 10 سنوات، بـ"طيارة" بمحيط محكة سكة حديد الحوامدية، صدمه القطار ليفارق الحياة في الحال.

البداية تعود إلى تلقي العميد عادل أبو سريع، مأمور قسم شرطة الحوامدية، إشارة من شرطة النجدة بمصرع طفل صدمه قطار بالقرب من محطة سكة حديد الحوامدية.

تحريات الرائد إكرامي البطران رئيس مباحث الحوامدية، توصلت إلى أن القطار رقم (3001) المتجه من أسوان إلى القاهرة، صدم الطفل على بعد 10 أمتار من رصيف محطة السكة الحديد.

حسب المعاينة التي أشرف عليها العقيد أحمد نجم مفتش فرقة الجنوب، تحولت جثة الطفل إلى أشلاء مهشم الرأس، وتم نقلها إلى مشرحة المستشفى.

تحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتصريح بالدفن.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101900

    عدد المصابين

  • 88666

    عدد المتعافين

  • 5750

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30973469

    عدد المصابين

  • 22569238

    عدد المتعافين

  • 960826

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي