• حركة خاطفة حسمت مصير "حاملة الأكياس" في تفجير "الدرب الأحمر"

    08:21 ص الثلاثاء 19 فبراير 2019
    حركة خاطفة حسمت مصير "حاملة الأكياس" في تفجير "الدرب الأحمر"

    انفجار الدرب الأحمر

    القاهرة - (مصراوي):

    تساؤلات عدة أحاطت بمصير سيدة تصادف مرورها خلال واقعة التفجير الإرهابي، لحظة القبض على انتحاري في أحد شوارع الدرب الأحمر، أمس الاثنين، في حادث أدى إلى مقتله، بالإضافة إلى استشهاد 3 شرطيين، وإصابة 3 آخرين.

    وأظهر فيديو، يرصد لحظة التفجير، امرأة تحمل أكياسًا، كانت تسير أمام الإرهابي بأمتار قليلة، قبل تفجير قنبلة كانت بحيازته بثواني معدودة.

    وأظهر التسجيل تحرك أحد رجال الشرطة أمام الإرهابي عند توقيفه، قبل ثواني على انفجار العبوة الناسفة التي كان يحملها على ظهره، ما شكل على الأرجح حاجزًا بشريًا بينه وبين المرأة التي كانت تعطي ظهرها للإرهابي ومطارديه، بحسب "سكاي نيوز عربية".

    ونقلت وسائل إعلام أن السيدة أصيبت بكسر في ساقها من جراء التفجير، فيما لم يتضمن تقرير وزارة الصحة أي نبأ عن مصرعها.

    وأفادت الوزارة بأن جروح المصابين في الحادث تراوحت بين كسور وجروح سطحية وشظايا في أماكن متفرقة من الجسد، مشيرة إلى أن حالة جميع المصابين مستقرة.

    وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، إنه في إطار جهود البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية، أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعه عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري بالدرب الأحمر.

    وحاصرت قوات الأمن المتهم، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة 3 ضباط أحدهم بالأمن الوطني والثاني من مباحث القاهرة والثالث من ضباط الأمن العام.

    إعلان

    إعلان

    إعلان