والدة الشرطي شهيد تفجير الدرب الأحمر: "كان رايح معايا العُمرة.. وساب وراه 3 أطفال"

01:24 ص الثلاثاء 19 فبراير 2019

كتب- محمود الشوربجي وفتحي سليمان:

قالت والدة محمود محمد أبو اليزيد، الشرطي الذي استشهد أمس الاثنين في تفجير الدرب الأحمر، إن ابنها مات قبل أيام معدودة من سفره معها لأداء مناسك العمرة، مضيفة: "ابني مات راجل".

وأضافت والدة الشهيد لـ"مصراوي"، إن ابنها كان في طريقه اليوم عقب انتهاء عمله، إلىها ويحضر لها جواز سفرها، بعد أن أصر على الذهاب معها إلى العمرة، بعد أن اشترى ملابس الإحرام "ابني مات شاب، وعنده 37 سنة، وساب وراه 3 عيال، أنا عايزة حق ابني من اللي قتلوه، ويتموا عياله".

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، إنه في إطار جهود البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية، أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعه عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري بالدرب الأحمر.

وحاصرت قوات الأمن المتهم، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحيازته، اما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابه 3 ضباط أحدهم بالأمن الوطني والثاني من مباحث القاهرة والثالث من ضباط الأمن العام.​

إعلان

إعلان

إعلان