حكاية سيدة مُصابة بالإيدز.. نفر منها أهل "بولاق" فقررت الانتحار

11:03 م الإثنين 11 ديسمبر 2017
حكاية سيدة مُصابة بالإيدز.. نفر منها أهل "بولاق" فقررت الانتحار

أرشيفية

كتب - محمد شعبان:

طوال 6 أشهر، حرصت ربة منزل على إخفاء إصابتها بذلك المرض؛ خوفاً من "الفضيحة"، لكن الصدفة تسببت في كشف المستور، ليطالبها الجيران بترك المنطقة بالكامل، مما دفعها للتخلص من حياتها تاركة طفليها.

تزوجت صاحبة الـ24 عاماً، من شاب يكبرها بأعوام قليلة داخل شقة بشارع النصر بمنطقة بولاق الدكرور، ورُزقا بطفلين الأول "3 سنوات"، ورضيع لم يُكمل عامه الثاني.

منذ 6 أشهر، شعرت الزوجة بحالة إعياء شديدة، توجهت على إثرها للطبيب، لتتلقى صدمة كالصاعقة "انتي عندك إيدز"، كذبت الطبيب "إزاي.. أكيد في حاجة غلط".

تتوالى المفاجآت غير السارة للزوجة، إذ أخبرها الطبيب بأن زوجها نقل لها هذه الفيروس بسبب تعاطيه لمسحوق الهيروين بواسطة حقن مُلوثة.

اتفق الزوجان أن يبقى الأمر طي الكتمان خوفاً من "نظرة" الأهالي، وحفاظاً على صورتهما أمام طفليهما، لكن الصدفة قادت أحد قاطني المنطقة لمعرفة "السر" بعد مرور 6 أشهر، وسط غضب كبار العائلات بالمنطقة الذين أبلغوا الزوج بوجوب حضوره "جلسة عرب" لتقرير مصيره.

مساء أمس الأحد، حضر الزوج -وفق الميعاد المتفق عليه- بخطوات حثيثة يكسوها الخوف من مصير مجهول، ليخبره الحضور بقرارهم "انت ومراتك لازم تسيبوا المنطقة.. بكرة الصبح تلموا حاجتكم وتمشوا"، حاول الزوج المغلوب على أمره مطالبتهم بالعدول عن قرارهم لكن طلبه قوبل بالرفض "القرار نهائي".

توجه الزوج إلى منزله، وأخبر زوجته بالقرار، لكنها رفضته بشكل قاطع، قبل أن يطالبها زوجها بإحضار طفليهما، ومغادرة الشقة، والعودة صباح اليوم التالي لنقل أثاث المنزل.

حلّ المساء، ورفضت الزوجة مغادرة الشقة، ليصطحب زوجها طفليه، وتوجه إلى منزل والدته، بينما صعدت زوجته إلى الشقة بزعم تجهيز ما سيتم نقله في الصباح.

لم تمر سوى خمس دقائق على صعود صاحبة الـ24 سنة الشقة، لتقرر التخلص من حياتها، إذ قفزت من الطابق الخامس لتسقط جثة هامدة.

في غضون دقائق معدودة، حضرت قوة من الشرطة بقيادة الرائد طارق مدحت، معاون مباحث بولاق الدكرور، الذي فرض كرودناً أمنياً، ومنع اقتراب أحد من مكان الجثة انتظاراً لوصول النيابة العامة.

وكشفت تحريات الرائد طارق مدحت، عدم وجود شبهة جنائية، وأن المتوفاة أقدمت على الانتحار؛ لمرورها بأزمة نفسية، وفقاً لأقوال زوجها.

تم نقل الجثة إلى المشرحة، وحُرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء إبراهيم الديب، مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة برئاسة المستشار هشام رفعت، رئيس نيابة بولاق، للتصريح بالدفن.

إعلان

إعلان

إعلان