دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا فى عياذك من كل ذى عين وذي بغي

01:00 ص الجمعة 17 يناير 2020
دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا فى عياذك من كل ذى عين وذي بغي

تعبيرية

(مصراوي):

الدعاء طاعة لله وامتثال لأوامره والبعد عن غضبه وسخطه، ويقول الله تعالى: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ".

ومن روائع الدعاء في جوف الليل:

اللهم إنا نستغفرك لما تبنا منه ثم عدنا إليه، ونستغفرك لما وعدناك من أنفسنا وأخلفناك، ونستغفرك لما أردنا به وجهك فخالطه ما ليس لك، ونستغفرك للنعم التي أنعمت بها علينا فتقوينا بها على معصيتك، ونستغفرك لكل ذنب أذنبناه، أو معصية ارتكبناها، ونستغفرك يا عالم الغيب والشهادة من كل ذنب آتيناه في ضياء النهار وسواد الليل، في ملأ أو خلاء، وسر وعلانية، يا حليم يا عفو يا غفور.

اللهم إنا نستحفظك ونستودعك أنفسنا وأهلنا وأولادنا وأموالنا وكل شيء أعطيتنا، اللهم اجعلنا فى كنفك وأمانك وجوارك وعياذك من كل شيطان مريد، وجبار عنيد، وذى عين وذي بغي، ومن شر كل ذى شر، إنك على كل شيء قدير.

اللهم إنا نسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، أن تجعلنا في حرزك وحفظك وجوارك وتحت كنفك.

اللهم نجنا برحمتك من النار، وعافنا من دار الخزي والبوار، وأدخلنا بفضلك الجنة دار القرار، وعاملنا بكرمك ومغفرتك، يا كريم يا غفار، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من كرمه لا يحد، وقضاؤه لا يرد، ونعمه لا تعد، وغيره لا يقصد، وسواه لا يعبد، وصفته قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، افعل بنا ما أنت أهله، ولا تفعل بنا ما نحن أهله، إنك أهل التقوى وأهل المغفرة.

اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربنا ونحن عبادك، ظلمنا أنفسنا، واعترفنا بذنوبنا فاغفر لنا ذنوبنا جميعها، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدنا لأحسن الأخلاق والأعمال لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير كله في يديك، والشر ليس إليك، تباركت وتعاليت، نستغفرك ونتوب إليك.

اللهم أرح قلوبنا باللطف من عفوك ومن حلاوة حبك، وعمّر أيامنا بذكرك، واحفظنا واحفظ علينا ديننا، وأسعد قلوبنا دائماً، ونسألك يا ربنا فرجاً يمحو همومنا وأحزاننا.

اللهم لا تحرمنا صلاة فى مسجد النبي ورحابه .. اللهم واكتب لنا زيارته وجواره .. وارزقنا جلوساً فيه وتلاوة لكتابك، واجعلنا من أهله وناسه وزوّاره..

اللهم إنك تعلم شوقنا .. وتوقنا .. وحبنا له .. اللهم إنك تعلم آمالنا وأحلامنا وأُمنياتنا .. اللهم إنك تعلم شغف قلوبنا وأرواحنا ونفوسنا .. فبلغّ حبيبنا ونبينا منا التحية والسلام .. اللهم بلغه حبنا.. وطول انتظارنا .. وصلِّ وسلم عليه تسليماً كثيراً ..

اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الفقر والغنى، ونسألك نعيما لا ينفد، ونسألك قرة عين لا تنقطع، ونسألك برد العيش بعد الموت، ونسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم، ونسألك الشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة.

اللهم إنا نسألك من النعمة تمامها، ومن الرحمة شمولها، ومن العافية دوامها، ومن العيش أرغده، ومن العمر أسعده، ومن الإحسان أتمه، ومن الإنعام أعمه، ومن العمل أصلحه، ومن العلم أنفعه، ومن الرزق أوسعه.

اللهم هب لنا الصبر على ما كرهنا من قضائك، والرضا بذلك طائعين، وهب لنا الشكر على ما جرى به قضاؤك، والاستكانة لحسن قضائك، متذللين خاضعين، رجاء المزيد والزلفى لديك يا كريم.

اللهم اغفر لنا ذنوبنا، وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار، وأرنا الحق حقا واهدنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وجنبنا اتباعه، واجعلنا هداة مهديين، اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، إنك تقضي بالحق ولا يقضى عليك، إنه لا يعز من عاديت ولا يذل من واليت.

نسألك اللهم بسر اسمك اللطيف أن تلطف بنا في جميع الحركات والسكنات والأمور كلها، وأن تخلصنا من كل الشدائد والمصاعب والمحن والمصائب في خير وعافية.

اللهم يا منزل الكتاب، وفاتح الأبواب، والجامع للأحباب نسألك اللهم أن ترزقنا رزقاً كالأمطار، وأن تهون علينا كل صعب، وأن تجعل لنا من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، اللهم يا عزيز يا جبار.

اللهم إنا نسألك ألا ترد لنا دعاء، وألا تخيب لنا رجاء، وأن تدفع عنا كل همٍ وغمٍ وبلاء.

اللَّهُمَّ يا مَنْ أَلْقَى خَلْقَهُ فِي بَحْرِ قَضائِهِ، وَحَكَمَ عَلَيْهِم بِحُكْمِ قَهْرِهِ وَابتلائِهِ؛ اجْعَلنا مِمَّنْ حُمِلَ في سَفِيْنَةِ النَّجاةِ، وَوُقِيَ مِنْ جَمِيْعِ الآفَاتِ طُولَ الْحَياةِ، إِلَهَنَا إِنَّهُ مَنْ رَعَتْهُ عَيْنُ عِنَايَتِكَ كَانَ مَلْطُوفاً بِهِ في التَّقْديرِ، مَحْفُوظاً مَلْحُوظاً بِرِعَايَتِكَ ياقَديرُ، يَاسَميعُ يَابَصِيرُ، ياقَرِيبُ يَامُجِيبَ الدُّعَاء، إِرْعَنا بِعَيْنِ رِعايَتِكَ يَاخَيْرَ مَنْ رَعَى.

اللهمّ لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت. اللهمّ إنّي أعوذ بعزّتك لا إله ‏إلّا أنت أن تظلّني، أنت الحيّ الذي لا يموت والجن والإنس يموتون.

اللهمّ ألبسني العافية حتّى تهنيني بالمعيشة، واختم لي بالمغفرة حتّى لا تضرّني الذّنوب، واكفني كلّ هول دون الجنة حتّى تبلغنيها برحمتك يا أرحم الرّاحمين.

اللهم أعطني من الدّنيا ما تقيني به فتنتها، وتغنيني به عن أهلها، ويكون بلاغاً لي إلى ما هو خير منها، فإنّه لا حول ولا قوّة إلّا بك.

اللهم أعنا على ديننا بدنيانا، وعلى آخرتنا بالتقوى، واحفظنا فيما غبنا عنه، ولا تكلنا إلى أنفسنا فيما حضرناه، يا من لا تضره الذنوب، ولا تنقصه المغفرة، اغفر لنا ما لا يضرك، وهب لنا ما لا ينقصك.

اللهمّ إنّي أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خلقي، وفي خُلُقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبَّل حسناتي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة.

اللهمّ اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيّد المرسلين وإمام المتّقين وخاتم النّبيّين سيدنا محمّد عبدك ورسولك، إمام الخير وقائد الخير، ورسول الرّحمة، اللهمّ ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأوّلون والآخرون، اللهمّ صلّ على سيدنا محمّد وعلى آل سيدنا محمّد، كما صلّيت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنّك حميد مجيد، اللهمّ بارك على سيدنا محمّد وعلى آل سيدنا محمّد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، إنّك حميد مجيد.

الحمد لله دائما وأبدا والحمد لله والشكر لله والفضل لله عز وجل، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ولك الحمد حمدا يليق بجلال وجهك ونور وجهك العظيم، يارب الجود والكرم يا خير الجوادين ويا خير الراحمين يا الله يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض يا رب العالمين، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم صلاة وسلاما عليك يا سيدي يا حبيبى يارسول الله.

اللهم صلِّ وسلِّم على سيِّدنا محمد وعلى آل سيِّدنا محمد صلاة تُنجينا بها من جميع المحن والإحن والأهوال والبليات، وتسلمنا بها من جميع الفتن والأسقام والآفات والعاهات، وتطهرنا بها من جميع العيوب والسيئات، وتمحو بها عنا جميع الخطيئات، وتقضي لنا بها جميع ما نطلبه من الحاجات، وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات، وتبلغنا بها أقصى الغايات، من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات: يا رب يا الله يا مجيبَ الدعوات.

إعلان

إعلان