أستاذ بالأزهر: الأبناء مطالبون بالصلاة.. ولا يجوز تخصيص مكان لهم في المسجد للألعاب

11:07 م الأحد 03 نوفمبر 2019
أستاذ بالأزهر: الأبناء مطالبون بالصلاة.. ولا يجوز تخصيص مكان لهم في المسجد للألعاب

أستاذ بالأزهر: الأبناء مطالبون بالصلاة.. ولا يجوز

كتب ـ محمد قادوس:

قال الدكتور حسين مجاهد، عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، إن الإسلام طلب من الآباء أن يدربوا أبناءهم على الصلاة وهم أبناء سبع؛ لكي يعتادوا عليها ويألفوها، فإذا بلغوا أصبحت الصلاة سهلة ميسرة عليهم.

وأضاف مجاهد لمصراوي، أن من لوازم تدريب الاطفال على الصلاة اصطحابهم إلى المساجد، لأنهم في هذه السن يحسن الواحد منهم الوضوء، ويعرف الصلاة، ويقف على آداب المسجد.

وحول بعض الدعوات لتخصيص مكان للأبناء في المسجد للألعاب، أكد مجاهد أنه لا يجوز تخصيص مكان في المسجد توضع فيه ألعاب لهم لانشغالهم بها، وعدم تشويشهم على المصلين.

وأشار إلى أن المساجد في الأصل مكان للطاعة والعبادة وإقامة الصلاة، قال-تعالى-: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ}.. [النور:36].

وأضاف عضو هيئه التدريس أنه ليس المقصود من المساجد أن تكون مكانًا ترفيهيا للأطفال ولعبهم، ولكن لا مانع شرعًا من تخصيص مكان خارج المسجد منفصل عنه يعد لهذا الغرض تحبيبًا لهم في المساجد، وتشجيعا لهم للإقبال عليها، فينشأون وقد ألفوا ارتياد المساجد.

كانت الإعلامية السعودية منى أبو سليمان، نشرت عبر حسابها على "تويتر"، أنه يجب تخصيص أماكن للعب الأطفال داخل المساجد، مشيرة إلى أن ذلك يحببهم في الصلاة والعبادة.

وأضافت أبو سليمان، التي أثارت بعض الجدل بدعوتها، أنه لا مانع من وجود مكان لعب للأطفال داخل المسجد بمنطقة مكيفة وجانبية، ليستطيع الأب رؤية أولاده بسهولة ولتفادي إزعاجهم إذا لم يصلوا“.

إعلان

إعلان

إعلان