أمي مسنة وتقوم بأعمال خير لكنها لا تصلى فماذا نفعل معها؟.. نصيحة من أمين الفتوى

01:13 م السبت 18 يناير 2020
أمي مسنة وتقوم بأعمال خير لكنها لا تصلى فماذا نفعل معها؟.. نصيحة من أمين الفتوى

أمي مسنة وتقوم بأعمال خير لكنها لا تصلى فماذا نفعل

كتب ـ محمد قادوس:

قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية، إنه في حال عدم صلاة الأم يجب على أولادها أن يدعوها للصلاة ويحببوها فيها ويبينوا لها فضل الصلاة وأنها واجبة وفرض على كل مسلم، وأن ثوابها جزيل، وأنها عندما لم تصل فهى بذلك تخسر ثوابا كبيرا.

وأضاف عبد السميع، في رده عن سؤال ورد اليه عبر فيديو بثته دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بـ "فيسبوك" من سائل يقول: "أمي مسنة وتفعل كل أعمال الخير لكنها لا تصلى فماذا نفعل معها." قائلاً إنه يجب عليكم نصحها مراراً وتكراراً الى أن تستجيب إلى أمر الصلاة.

واستشهد أمين الفتوى بقول الله تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ}..[طه:132].

موضوعات متعلقة..

- بالفيديو| أمين الفتوى: يجوز للأم الجمع بين الصلوات في هذه الحالة

- أمي تصلي بالفاتحة فقط.. فهل صلاتها صحيحة؟.. أمين الفتوى يجيب

إعلان

إعلان