• ما أسباب الابتلاء وهل هو قُرب من الله أم تكفير ذنوب؟.. جمعة يوضح

    06:25 م الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
    ما أسباب الابتلاء وهل هو قُرب من الله أم تكفير ذنوب؟.. جمعة يوضح

    ما أسباب الابتلاء وهل هو قُرب من الله أم تكفير ذنو

    كتبت - سماح محمد:

    قال الدكتور علي جمعة - مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف - إن حقيقة الإبتلاء هو رحمة من الله بعباده ينزله على الجميع من عباده الطاعين والعاصين الأبنياء وغير من الأشخاص والغرض منه اختبار إيمان العبد بربه، فالابتلاء للعباد الصالحين هو رفع درجات وتقرب من الله.

    أجاب جمعة من خلال برنامج "والله أعلم" المذاع عبر فضائية CBC والذى نشر الفيديو الخاص به عبر الصفحة الرسمية للقناة بموقع فيسبوك على سؤال إحدى المشاهدات سألت فضيلته بأنها أصيبت وهى فى سن 48 بمرض السرطان ومن خلال الاطلاع والقراءة وجدت أن المرض والابتلاء إرث الأنبياء وكذلك هو وسيلة للتقرب من الله ومحو الذنوب فهل كل أصحاب الابتلاءات تتساوى أمام الله فى الأجر؟، فقال فضيلته إن الإنسان لو يعلم ماذا يرفع عنه بالابتلاء لتمنى أن يبتلى كل وقت لأن رفع الله لدرجات العبد تكون بـ500 درجة، وهذه الدرجات لا يعرف أجرها إلا الله لما فيها من أضعاف مضاعفة من النعيم والثواب والأجر .

    وأضاف المفتى السابق أن الابتلاء أجره لمن صبر رفع درجات وهي أيضاً قربات من الله عز وجل، وامتثالاً لقول الله فى الآية 30 من سورة الكهف: {إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا} وهى بشارة من الله لمن أحسن التعامل مع الابتلاء بالمكافأة من الله.

    إعلان

    إعلان

    إعلان