• جزائرية في جولة سياحية بالقاهرة: "أخيرا سوقت توك توك"

    08:00 م الجمعة 01 فبراير 2019
      جزائرية في جولة سياحية بالقاهرة: "أخيرا سوقت توك توك"

    جزائرية في جولة سياحية بالقاهرة أخيرا سوقت توك توك

    كتب- معتز حسن:

    قطعت مئات الأميال من الجزائر إلى مصر، رغبة في جولة سياحية لأبرز الأماكن التراثية، إلا أن برنامجها السياحي شمل أمرًا مختلفًا ليس على شاكلة المتاحف والأهرامات، وهو قيادتها لـ"التوك توك" وهو ما كانت تتمناه منذ 5 سنوات.

    قد يكون ركوب "التوك توك" الذي يملأ أغلب شوارع محافظات مصر أمرًا عاديًا، ليس فيه أي إثارة، إلا إنه بالنسبة للفتاة الجزائرية مروى صنديد (23 سنة)، بمثابة أمنية كبيرة حققتها فور وصولها لمصر.

    تحكي "مروة" عن تجربتها قائلة لـ"مصراوي" إنها خططت للرحلة التي استغرقت 10 أيام مع صديقة لها مصرية، ومن ثم نزلت إلى القاهرة وبدأت مع أولى خطوتها في شوارع المعز والحسين، ولأنها أول زيارة لها لمصر كانت تجربة شيقة ومختلفة جدًا لها.

    قضت "مروى" أيام رحلتها بإحدى الشقق التي استأجرتها بمدينة 6 أكتوبر، والتي رأت من خلالها اختلاف أجواء وطباع المدن داخل القاهرة، إلا إنها عشقتها جميعها "مصر مجتمع دافىء وناسها تحب الضحك".

    وعن تجربتها مع "التوك توك" تقول إنها لن تنسى تلك الرحلة التي استغرقت ساعة من الزمن في شوارع القاهرة مع السائق الودود، "الاسطى لففني ببلاش"، بالإضافة إلى إنه سمح لها بقيادة "التوك توك".

    جزائرية في جولة سياحية بالقاهرة أخيرا سوقت توك توك (1)

    وعلى الرغم من اختلاف اللهجة الجزائرية عن المصرية تمامًا، فهي تجيد التحدث بالطريقة المصرية بشكل جيدًا جدًا، والتي تعلمتها من الأفلام المصرية، لدرجة إنها كانت تتفاجىء عند زيارتها لأي مكان من معاملتها كمصرية مثلما حدث معها عند دخولها برج القاهرة ومقاهي شارع المُعز.

    وتمنت "مروى" ان تكرر هذه الزيارة مرة أخرى خلال العام الجاري مع كل أسرتها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان