• بعد أزمة "سقطرى".. ما هي شجرة دم الأخوين التي تشتهر بها الجزيرة؟

    09:56 م الإثنين 07 مايو 2018

    كتب- هشام عواض:

    تعتبر جزيرة سقطرى من أكثر المواقع المعزولة على الأرض في العالم، وتقع الجزيرة في بحر العرب قبالة السواحل اليمنية وانفصلت عن القارة الأفريقية قبل ما بين 6 و7 ملايين عام، بحسب "سي إن إن".

    وتردد الحديث حول جزيرة سقطرى مؤخرًا بعد نشوب أزمة بين اليمن والإمارات، بعدما قال مسؤولون يمنيون، إن طائرات شحن إماراتية نقلت دبابات وعربات مدرعة ومعدات ثقيلة إلى سقطرى، فيما اعتبروه إهانة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا.

    وتتميز الجزيرة بأنها موطن نحو 700 فصيلة حيوانية، لا مثيل لها في أي بقعة من العالم، وبالإضافة إلى ذلك نوع من الأشجار ذات شكل غريب شبيه بالمظلات، تسمى "دم الأخوين"، ويقال في بعض الأوقات "دم التنين".

    وسميت بهذا الاسم نسبة للون مادة لحاءها الأحمر، والتي لها فوائد طبية في علاج الحروق والجروح.

    أما "الأخين" فبحسب أسطورة يتداولها سكان الجزيرة، أنهما قابيل وهابيل، وتقول القصة أن أول قطرة دماء وأول نزيف بين الأخوين قابيل وهابيل، حيث كانا يسكنان الجزيرة، وعندما وقعت أول جريمة قتل في التاريخ وسال الدم نبتت الشجرة، بحسب موقع "wondersoddity".

    وظهرت "دم الأخوين" على سطح الأرض من 50 مليون سنة، وموجود فقط في جزيرة سقطري وجبال ظفار في عمان.

    ويتكيف الجزء العلوي من الشجرة بشكله مع الطقس الجاف للجزيرة، فالتاج العلوي الأخضر يوفر الظل، الذي يعمل على التقليل من التبخر في مكان يقل فيه هطول الأمطار.

    يذكر أن جزيرة سقطرى عبارة عن أرخبيل من أربع جزر رئيسية، هم سمحة، ودرسة، وعبد الكوري، وسقطرى، بالإضافة إلى ثلاث جزر صغيرة، ويقطنها نحو 60 ألف نسمة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان