طيار يصفع زميلته في الجو ويتركان قمرة القيادة

02:00 م السبت 06 يناير 2018
طيار يصفع زميلته في الجو ويتركان قمرة القيادة

طيار يصفع زميلته في الجو ويتركان قمرة القيادة

كتبت- ميرا ماهر:

في واقعة نادرة الحدوث في مجال الطيران، أقدم طيار على صفع زميلته لتبدأ مشاجرة، تركا خلالها قمرة القيادة فارغة دون مراقبة، مما عرض حياة مئات الركاب للخطر.

وقالت صحيفة "انديبندينت" البريطانية إن شركة "جيت" للخطوط الجوية تحقق في واقعة صفع الطيار زميلته أثناء رحلة جوية من لندن إلى مدينة مومباي الهندية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن قائدة الطائرة غادرت قمرة القيادة باكية، وسرعان ما لحق بها زميلها.

وأثناء ذلك، تُرِكت غرفة القيادة دون مراقبة في الرحلة، التي كان على متنها 324 راكباً، و14 فرداً من أفراد الطاقم، مما يعد انتهاكاً لقواعد سلامة الطيران، التي تتطلب وجود طيار واحد على الأقل في غرفة التحكم طوال الوقت أثناء الرحلة الجوية.

وطبقاً للصحيفة كانت القائدة تتولى التحكم في الرحلة الجوية “بوينج 777″، وأن الواقعة حدثت بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة في رحلتها الجوية، التي امتدت 9 ساعات، ولحسن حظ مئات الركاب الذين كانوا على متن الطائرة، فإن الأخيرة هبطت لاحقَاً بسلام دون أن يصاب أحد بأذى.

وعلّقت مديرية الملاحة الجوية المدنية الهندية (DGCA) رخصة الطيّار، وأمرت بالتحقيق في الحادث.

وقال مصدر في حديث لصحيفة "تايمز أوف إنديا": “بعدما صفع الطيار زميلته حاول طاقم الطائرة تهدئتها وإعادتها لقمرة القيادة، ولكن دون جدوى، كما ظل الطيار المساعد ينادي بجهاز النداء الصوتي الطاقم، ويطلب منهم إعادة القائدة إلى قمرة القيادة”.

وأضاف المصدر: "على الرغم من أنهما تشاجرا للمرة الثَّانِية بعدما عادت القائدة إلى مكانها، كان طاقم القيادة هادئاً هذه المرة خشية الشجار، وطلبوا منها الذهاب إلى موقعها وقيادة الطائرة بأمان إلى وجهتها”.

وقال متحدث باسم شركة الطيران للصحيفة: "شركة الطيران أبلغت مديرية الملاحة الجوية الهندِية بشأْن الحادث، وتم إيقاف الأفراد المعنيين عن العمل في انتظار التحقيق الداخلي الذي بدأ منذُ ذلك الحين”.

إعلان

إعلان