"اسأل مجرب".. ما النصيحة التي قدمتها ميشيل أوباما لميجان ميركل؟

02:30 م الثلاثاء 04 ديسمبر 2018

كتبت- منة نافع

بعد أن أمضت ميشال أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، ثمانية أعوام في البيت الأبيض كواحدة من أقوى السيدات الرؤساء الولايات المتحدة، وتأثيرها القوي من خلال فعاليتها والأنشطة الخيرية التي كانت وما زالت تحرص على القيام بها، والتي ساهمت على بقائها محبة ومحبوبة للغاية في أعين الجماهير.

وبعد سبعة أشهر من كونها عضوا رسميا في العائلة المالكة، يبدو أن دوقة ساسيكس ميجان ميركل قد تكيفت بشكل جيد مع هذا الدور، بعد أن اتخذت مؤخرًا أول مشروع منفرد لها مع إصدار كتاب "Together Cookbook".

ومع ذلك، فإن كونها واحدة من أشهر الزيجات في العالم يمكن أن يكون له أثره، ولهذا السبب وجهت ميشيل أوباما نصيحة للدوقة حول التعامل مع الضغوط، بحسب ما جاء في صحيفة الأنديبنديت البريطانية.

ميشيل وميجان متشابهتان بمعنى أنهما لم يتوقع أي منهما على الإطلاق أن تسير حياتهما بهذه الطريقة، إذ قالت ميشيل: "ميجان تشبهني كثيرًا، وأعتقد أن ميجان لم تكن تحلم بأن تكون لها حياه مليئة بالكاميرات والحوارات الصحفية، فتلك الحياه على عكس المتوقع فأنها متعبة للغاية وتشعرك بالتوتر والضغط طوال حياتك".

وأضافت "ميشيل" أنها كانت تشعر بالقلق في الأشهر الأولى خلال تواجدها في البيت الأبيض خاصة على بناتها، بشأن التأكد من أنهم بالفعل بدأوا حياة جديدة في مدرستهم وتكوين الصداقات ليكونوا أكثر سعادة.

خلال فترة توليها منصب السيدة الأولى، أطلقت ميشيل حملة الصحة العامة "Let’s Move" في محاولة لتشجيع الأطفال على أن يصبحوا أكثر نشاطًا ومكافحة السمنة في مرحلة الطفولة.

وأضافت ميشيل أن هناك الكثير من الفرص للاستمرار في القيام بالأعمال الخيرية مع أن ميجان بالفعل بدأت في تأثيرها على فئة كبيرة من الجماهير.

ويذكر أن في الشهر الماضي، التقت ميجان مع النساء من مطبخ Hubb Community في غرب لندن اللاتي ألهمن كتاب الطبخ Together cookbook، وهو كتاب طهي خيري يدعم الأشخاص المتضررين من حريق جرينفيل، واللاجئين والمتضررين من الحروب.

إعلان

إعلان

إعلان