"العدوان اللطيف".. دراسة تكشف سر رغبتنا في "شد خدود" الأطفال

06:00 م السبت 07 نوفمبر 2020

كتب – سيد متولي

لدى الكثير منا رغبة دائمة في "شد خدود" الأطفال، خاصة حديثي الولادة، ويحدث ذلك في كل مرة، كما لو كنا مضطرين للقيام بذلك.

لكن لا تقلق، فهذا يسمى "العدوان اللطيف" ومن الطبيعي تمامًا أن تفعل ذلك، لكن ما هو سر هذه الرغبة؟، هذا ما يستعرضه موقع "brightside".

- معنى تجربة "العدوان اللطيف"

الجاذبية للأشخاص في كل مكان من حولنا وأحيانًا تكون شديدة جدًا لدرجة تجعلنا نصبح عدوانيين ولكن بطريقة لطيفة وغير مؤذية، فالكثير منا لديه أفكار مثل "الضغط على خدين ممتلئين" والمزيد، لكن لا تقلق، فهذا طبيعي تمامًا، وفقًا لعالمة النفس كاثرين ستافروبولوس.

اكتشفت دراستها حول ظاهرة "العدوان اللطيف"، التي نُشرت في مجلة Frontiers in Behavioral Neuroscience، أن ما يقرب من نصف البالغين يعانون من ذلك، لكنها أشارت أيضًا إلى أن هؤلاء الأشخاص لن يؤذوا أحداً في الواقع، وتقول: "عندما يشعر الناس بهذه الطريقة، فإن ذلك يكون بدون رغبة في التسبب في ضرر"، وتتابع موضحة أنها تتفهم كيف يمكن للناس أن يجدوا الأمر غريبًا أو محيرًا، لكن هذا أمر طبيعي ويجب ألا نقلق بشأنه.

- يجد البشر أطفالًا يتمتعون بسمات معينة أكثر جمالًا

أجرت كاثرين ستافروبولوس، بحثًا صغيرًا جنبًا إلى جنب مع زميل، حيث سجلوا النشاط الكهربائي في أدمغة 54 شابًا أثناء نظرهم إلى صور حيوانات وأشخاص، في حين تم التلاعب ببعض الصور لتبدو أقل جاذبية، تم تغيير البعض الآخر ليبدو بطريقة أكثر جاذبية مع الخدين والعيون الكبيرة والأنوف الصغيرة وغيرها من الميزات المرتبطة بالجمال.

ووجدت الدراسة أن الصور الرائعة أدت إلى زيادة النشاط في مناطق الدماغ المرتبطة بالعاطفة، وكلما شعر الشخص بمزيد من "العدوانية"، زاد النشاط الموجود في نظام المكافأة في الدماغ، وتوصلت ستافروبولوس إلى استنتاج مفاده أن الرغبة في شد خدي الطفل أو حتى الجرو مدفوعة بكل من أنظمة المكافأة والعاطفة في الدماغ.

- يجعلنا الأطفال من البشر أو الحيوانات نرغب في قرص خديهم

دعمت دراسة أخرى، نشرتها أوريانا أراجون، دراسة ستافروبولوس لأنها اكتشفت أن الأشخاص الذين لديهم ردود فعل إيجابية للغاية تجاه الصور الحلوة للأطفال "أظهروا أيضًا تعبيرًا عنيفًا أقوى"، مثل القرص والضغط على الخدين.

أظهرت تجربة أخرى في هذه الدراسة أن المشاركين قاموا بفرقعة المزيد من الفقاعات عندما شاهدوا صورًا لحيوانات صغيرة محبوبة، على عكس أولئك الذين شاهدوا صورًا لحيوانات أكبر سنًا، هذا يدل على أنه إذا أتيحت الفرصة للأشخاص للضغط على شيء ما أثناء مشاهدة صور رائعة، فإنهم سيفعلون ذلك، لكن دون أذى.

- "مخطط الطفل" هو السبب في أننا نجد الأطفال مبهجين

نحن نتفهم لماذا نشعر بالحاجة إلى الضغط على خدود الأطفال الصغار الرائعين، ولكن لماذا نجدهم في الواقع رائعين جدًا؟ حسنًا، وفقًا لكونراد لورنز، هناك شيء يسمى "مخطط الطفل"، وهو ما يفسر لماذا نجد كائنات صغيرة جميلة جدًا، وهو يغطي السمات الجسدية المحددة مثل الرأس الكبير والوجه الصغير والعينان المستديرتان الكبيرتان والأذنان الصغيرتان والأنف القصير والخدين الممتلئان وغير ذلك.

الأمر الأكثر إثارة للفضول هو أن هذه الخصائص تزيد من معدل البقاء على قيد الحياة لدى الأبناء الذين يعتمدون على الرعاية، إنه يجعل من الممكن للحيوانات البالغة الاعتناء بأشبال من أنواع مختلفة، وهو ما ينطبق أيضًا على الأطفال الرضع.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 218041

    عدد المصابين

  • 164368

    عدد المتعافين

  • 12820

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 143502501

    عدد المصابين

  • 121868664

    عدد المتعافين

  • 3055735

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي