• الانتقال إلى منزل جديد أثناء الحمل يؤدي للإنجاب المبكر

    08:00 ص الخميس 01 أغسطس 2019
    الانتقال إلى منزل جديد أثناء الحمل يؤدي للإنجاب المبكر

    الانتقال إلى منزل جديد أثناء الحمل يؤدي للإنجاب ال

    مصراوي-

    يشير بحث جديد أجري مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن النساء الحوامل اللواتي ينتقلن من منزل إلى آخر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تزيد نسبة الإنجاب المبكر لديهن بمقدار 42%، وفقًا لـ"24"إماراتي.

    وقد وجدت الدراسة التي أجريت في جامعة واشنطن على أكثر من 140000 امرأة، بأن الانتقال إلى منزل آخر في الأشهر الأولى من الحمل تزيد من خطر انخفاض الوزن عند المولود بنسبة 37%.

    ولاحظ الباحثون بأن الانتقال من منزل إلى آخر، قد يكون أمراً مرهقاً للمرأة الحامل ومدعاة للشعور بالتوتر والقلق، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحة جنينها.

    وقد حلل الباحثون شهادات ميلاد الأطفال الذين ولدوا بين 2007 و2014 في ولاية واشنطن، وتبين بأن ما يقرب من 28000 امرأة انتقلن إلى منزل جديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وكشفت النتائج بأن 9% من المواليد في تلك الفترة ولودوا بحجم صغير بسبب انتقال أمهاتهم إلى منزل آخر.

    وأظهرت دراسات سابقة بأن ما بين 11 و 25% من النساء في الولايات المتحدة الأمريكية ينتقلن إلى منزل جديد أثناء الحمل، وهذا الأمر يتسبب عادة بمشاكل صحية لهن، ويرتبط بسوء الحالة الصحية للجنين.

    ونصح الباحثون النساء الحوامل بتأجيل انتقالهن إلى منزل جديد أثناء فترة الحمل، لتجنب الأضرار المحتملة على أجنتهن، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان