• أصبح محور حديث العالم.. كيف يعيش الطفل المُعجزة "نوح" بلا دماغ؟

    10:25 م الخميس 21 فبراير 2019
     أصبح محور حديث العالم.. كيف يعيش الطفل المُعجزة "نوح" بلا دماغ؟

    أصبح محور حديث العالم.. كيف يعيش الطفل المُعجزة

    كتب- حسام سليم:

    استطاع الطفل "نوح وول" بعد ظهوره في برنامج "صباح الخير يا بريطانيا" برفقة والديه، أن يصبح محور حديث المملكة المتحدة وربما العالم، إذ صارت قصته جديرة بلقب "الطفل المعجزة".

    ولد وول بـ2% فقط من تكوين دماغه، وقال الأطباء إنه تقريبًا وُلد من دون مخ، ولن ينجو من ذلك. ولكن بعد مرور 6 سنوات تعلم العد والسير وحده بالكرسي المتحرك.

    نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الأطباء نصحوا الأم شيلي وول، والأب روب وول، حوالي 5 مرات بضرورة إجهاض الطفل، لكنهما رفضا ذلك بشكل قاطع.

    وبعد عدة أعوام، قام الوالدان باصطحابه إلى مركز تدريب للمخ في أستراليا، وهناك تعلم الجلوس بنفسه وعد الأرقام والسير بالكرسي.

    تلقى نوح نوعًا من العلاج العصبي الفيزيائي "neurophysics"، وهو شكل من أشكال تدريب الدماغ والتمارين المعرفية والعلاج الطبيعي.

    وقال والده: "عادة لا يقدم هذا العلاج للأطفال، لكننا محظوظون للغاية للحصول على تقييم"، وأضاف أن: "قدرة الدماغ على شفاء وتصحيح الجهاز العصبي للجسم مذهلة".

    عندما ولد نوح اعتقد العديد من الأطباء أنه لم يكن لديه دماغ على الإطلاق بينما اعتقد آخرون أن دماغه متقلص في منطقة صغيرة، ومع بلوغه سن الثالثة، أوضحت الأشعة أن دماغ الفتى نما بنسبة 80%.

    وتابع والده: "حتى لو كان دماغه متقلصا، فإنه سيكون معاقًا ذهنياً بشدة".

    وقالت والدته إنها اكتشفت بعد 3 أشهر من الحمل أن طفلها يعاني عدة مشاكل صحية، منها عيب خلقي يمنع نمو العمود الفقري بشكل صحيح "spina bifida-تشقق العمود الفقري"، بالإضافة إلى تشوهات كروموسومية نادرة، واستسقاء الدماغ "Hydrocephalus"، أي تراكم السائل النخاعي في الدماغ.

    وعلى الرغم من ذلك، قرر الاثنان أنهما لن يتخليا عن طفلهما، وأكدا أنهما لم يفكرا أبدًا في ذلك.

    وروت الأم أن الأطباء منحوها خيار الإجهاض 5 مرات، حتى أنهم أخذوها إلى غرفة وأخبروها مع الإشارة إلى الأشعة أن "هذا الدماغ سيحتوي فقط على نصف مخ"..وبعد رفض الإجهاض، نقلت الأم إلى المستشفى قبل موعد الولادة بأسبوع، وذلك لأن الضغط على دماغ نوح أصبح خطيرًا. حيث كان هناك 12 طبيباً في غرفة العمليات، لكن عندما ولد الطفل، ظهرت إشارة.

    قال الأب وول: "لقد أخرج هذا الصراخ الرائع، كنا نعرف أنه كانت هناك سلطة هناك".

    والآ، يرسل الأبوان تحديثات حالة نوح بصفة دورية إلى الأطباء الذين أخبروهم أن نوح لن ينجو من هذا، كما يقدمون لهم هدايا في الكريسماس.

    ورغم أن نوح يسير بواسطة كرسي متحرك، لا يزال الزوجان يحلمان برؤيته يسير على قدميه يوما ما.

    إعلان

    إعلان

    إعلان