هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وبدانة الطفل؟

12:47 م الثلاثاء 22 مايو 2018
 هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وبدانة الطفل؟

هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وبدانة الطفل؟

كتب- هشام عواض:

تعتقد الأم أن حماية ابنها من البدانة في سنوات الطفولة أمرًا صعبًا، لكن هذا ما نفته نتائج دراسة كورية جديدة، حيث أكدت أن الرضاعة الطبيعية لفترة معينة تحمي الأطفال من البدانة.

أظهرت نتائج جامعة إيوا بمدينة سول الكورية، أن الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر أو أكثر توفر درجة كبيرة من الأمان خاصة لمن لديهم زيادة وزن عند الولادة، بحسب موقع "newsmax" الطبي.

ومشكلة زيادة وزن الطفل حديث الولادة، تعتبر من العوامل الرئيسية لزيادة الوزن والسمنة لاحقًا في الكبر.

وأظهرت الدراسة أن النساء اللاتي أرضعن أطفالهن طبيعيًا لمدة 6 أشهر أو أكثر وفرن حماية كبيرة لهم من البدانة عند بلوغهم 6 سنوات مقارنة بأطفال آخرين لم تكن أوزانهم زائدة عند الولادة لكن رضاعتهم لم تكن طبيعية.

وتابع الباحثون أثناء الدراسة، 38 ألف حالة ولادة وطريقة الرضاعة وتغيرات الوزن لدى المواليد بين عامي 2008 و2016.

وتم تقسيم الأطفال إلى 3 مجموعات، فئة الأطفال من الوزن القليل عند ولادتهم بوزن 2500 جرام، وفئة الوزن المتوسط 4000 جرام، وفئة أخرى للوزن الزائد عند ولادتهم الأكثر من 4000 جرام.

وبحسب الدراسة التي عرضت في المؤتمر السنوي الـ100 لجمعية الغدد الصماء الأمريكية، والذي انعقد في شيكاغو مؤخرًا، لاحظ الباحثون أن انخفاض وزن المولود عند الولادة لا يوفر حماية له من البدانة سنوات الطفولة اللاحقة، بقدر ما توفر الرضاعة الطبيعية قدرًا كبيرًا من هذه الحماية.

يذكر أن دراسات سابقة أكدت على فائدة الرضاعة الطبيعية، حيث أنها تساعد على نمو المخ بشكل أفضل، وينمي سلوك الطفل، ويخفض من مخاطر الإصابة من أمراض مثل إبيضاض الجلد "اللوكيميا".

وكانت بدانة الأطفال قد أصبحت ظاهرة عالمية بداية من سبعينات القرن العشرين، ولايزال انتشار وتمدد الظاهرة مستمرًا.

إعلان

إعلان