• دليلك لإطعام طفلك من الولادة حتى عامه الأول

    04:00 م السبت 10 فبراير 2018
    دليلك لإطعام طفلك من الولادة حتى عامه الأول

    صورة أرشيفية

    كتبت- رغدة مرزوق:

    يحتاج الطفل في الأشهر الأولى من عمره إلى نظام غذائي سليم يضمن له صحة جيدة ويعطيه كل ما يلزم لتقوية مناعته ومنحه الطاقة لبناء جسم صحي وقوي.

    وعلى الأم معرفة ما يحتاجه طفلها من طعام في عامه الأول ومتى يبدأ تناول الأطعمة الصلبة.. ووفقًا لموقع «Baby center» فيمكنك اتباع نظام لطعام طفلك منذ الولادة حتى عمر سنة، فيما يلي:

    من الولادة حتى الشهر السادس

    يعتمد غذاء الطفل في الأشهر الست الأولى على الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي، حسب حالة الأم وما تتبعه في غذاء طفلها تحت رعاية الطبيب، ولا يتم إعطائه أي طعام صلب أو أي عنصر غذائي غير اللبن لأن في ذلك العُمر تكون قناة الطفل الهضمية في مرحلة النمو.

    بإتمام الشهر السادس

    بعد مرور الشهور الأولى من ولادته يبدأ إدخال بعض الأطعمة في غذاء الطفل، بجانب تناول الحليب، مثل الخضروات المهروسة أو البطاطا الحلوة، أو الفواكه المهروسة كالتفاح، والموز، والخوخ، أو إدخال كمية صغيرة من الزبادي غير المحلى، ويُمنع نهائيًا تناول لبن الأبقار في العام الأول للطفل.

    كيف يتم الإطعام؟

    تبدأ الأم بإعطائه ملعقة صغيرة من الطعام المهروس أو الحبوب الغذائية، ويُنصح خلطه بـ4: 5 ملاعق من الحليب الطبيعي للأم أو الصناعي حتى يكون سلسًا عند تناوله.

    تعمل الأم على زيادة الجرعة لتكون ملعقة كبيرة من الطعام المهروس أو الحبوب المخلوطين بالحليب الطبيعي للأم أو الصناعي مرتين في اليوم.

    علامات استعداد الطفل للبدء بتناول الأطعمة الصلبة

    - يستطيع اتزان رأسه إلى الأعلى والجلوس باستقامة على كرسي الأطفال المرتفع.

    - يبدأ كسب الوزن، أي يكون وزنه ضِعف وزن الولادة أو على الأقل يكون وزنه 5.9 كيلو جرام.

    - يستطيع غلق فمه على الملعقة.

    - يستطيع تحريك الطعام من الأمام إلى الوراء في فمه.

     

    نصائح خاصة بالطعام في هذه الفترة

    - إذا رفض الطفل تناول الطعام في المرة الأولى، تحاول الأم مرة أخرى لمدة بضعة أيام.

    - الالتزام بنوع واحد من الأطعمة لمدة ثلاثة أيام قبل إطعامه نوع آخر.

    - يُنصح أيضًا بإعداد قائمة الطعام الذي تناولها الطفل للمساعدة إذا بدأ ظهور أي ردة فعل معاكسة سواء كانت حساسية من نوع معين أو أي سبب آخر، تستطيع القائمة تحديد السبب وراء المشكلة.

     

    من السادس حتى الثامن

    يعتمد الطفل أيضًا في غذائه على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية بجانب الأطعمة المهروسة أو برطمانات الغذاء المهروس التي تُباع بالأسواق، ويشمل كلاهما الموز، والكمثرى، والخوخ، والأفوكادو، وعصير التفاح، والبطاطا الحلوة، والجزر المطهي جيدًا.

    يمكن أيضًا تناول حبات الفاصوليا المهروسة، والدجاج واللحوم المهروسة، وكميات صغيرة من الزبادي غير المحلى، والبقوليات المهروسة، مثل الحمص والعدس، والحبوب الغنية بالحديد مثل الشوفان والشعير.

     

    الكمية المتاح تناولها خلال اليوم

    - ملعقة صغيرة من الفاكهة أو الخضروات، وتزداد تدريجيًا لتصبح 2: 3 ملاعق طعام على أربعة مرات.

    - من 3: 9 ملاعق طعام من الحبوب الغذائية للطفل على مرتين أو ثلاثة.

     

    من الثامن حتى العاشر

    علامات جديدة للاستعداد لتناول الأطعمة الصلبة:

    - يستطيع الطفل رفع الأغراض بأصبعه الأولى.

    - تحريك الأغراض من يد إلى يد.

    - يضع كل شيء داخل فمه.

    - تحريك الفم، كحركة المضغ.

    يتغذى الطفل على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية مع كميات صغيرة من الجبن المبستر الناعم، والزبادي غير المحلى، والخضروات المهروسة: مثل البطاطس والجزر والبطاطا المحلاة، والفواكه كالكمثرى والموز والأفوكادو والخوخ.

    ويتم أيضًا إدخال الأطعمة المتناولة بالأصابع، مثل قطع صغيرة من البيض المخفوق، قطع مطبوخة جيدًا من البطاطا، أو المكرونة، أو بسكوتات التسنين، أو قطع صغيرة من المخبوزات.

    ومن البروتينات: قطع صغيرة من اللحوم، الدواجن، سمك دون شوك، والعدس، والبازلاء المطبوخين جيدًا.

    بالإضافة إلى الحبوب الغنية بالحديد مثل الشعير، القمح، الشوفان.

     

    الكمية المتاح تناولها خلال اليوم:

    - 1/4 إلى 1/3 كوب من الألبان أو مقدار قليل جدًا من الجبن.

    - 1/4 إلى 1/2 كوب من الحبوب الغنية بالحديد.

    - 3/4 إلى 1 كوب من الفاكهة.

    - 3/4 إلى 1 كوب من الخضراوات.

    - 3: 4 ملاعق طعام من الأطعمة الغنية بالبروتين.

     

    5- من العاشر إلى الثاني عشر

    علامات الاستعداد للأطعمة الصلبة مثل الشهر 8-10 بالإضافة إلى:

    - بلع الطعام بأسلوب أسهل.

    - كثرة عدد الأسنان.

    - لا يُخرج الطعام من فمه عن طريق لسانه.

    - يحاول استخدام الملعقة.

    يتغذى الطفل على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية والأطعمة التي ذُكرت سابقًا بالإضافة إلى تقطيع الفواكه إلى مكعبات أو شرائح، قطع صغيرة من اللحوم والدواجن، والأسماك دون الشوك بجانب الأطعمة المتناولة بالأصابع والحبوب الغنية بالحديد الذي تم ذكرهم.

    لمزيد من الموضوعات تابع موقع "الكونسلتو".

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان