عث الغبار المنزلي يهاجم مرضى الحساسية في الشتاء.. إليك طرق مواجهته

10:00 م الأربعاء 16 أكتوبر 2019
عث الغبار المنزلي يهاجم مرضى الحساسية في الشتاء.. إليك طرق مواجهته

صورة مكبرة - أرشيفية

د ب أ-

قالت الجمعية الألمانية للحساسية والربو إن عث الغبار المنزلي يهاجم مرضى الحساسية في فصلي الخريف والشتاء بصفة خاصة، وذلك بسبب البيئة الدافئة داخل المنزل.

وتتمثل أعراض حساسية عث الغبار في احمرار الجلد وتورمه والعطس المتكرر والزكام وانسداد الأنف وحكة العين، خاصة في الصباح.

ولمواجهة عث الغبار المنزلي تنصح الجمعية مرضى الحساسية بتهوية المرتبة بعد النوم وتبريدها.

ومن المهم أيضا تهوية غرفة النوم بشكل منتظم؛ نظرا لأن زيادة درجة الحرارة عن 20 درجة تعزز من تكاثر العث، في حين لا يجوز أن تزيد نسبة رطوبة الهواء عن 60%.

وأشارت الجمعية إلى أن الأرضيات الملساء كالبلاط والرخام وماشابه أفضل من السجاد؛ حيث يمكن مسحها فقط بقطعة قماشية مبللة. وينبغي مسح الأرضية كل يومين أو ثلاثة أيام.

وينبغي أيضا التخلي عن كل ما يتراكم عليه عث الغبار مثل الستائر القماشية وفرش التنجيد، بينما يمكن استخدام كسوات الوسادات والملاءات المخصصة لمرضى الحساسية والمعروفة باسم "Encasing".

ومن الضروري أيضا تغيير الفرش الخارجي للسرير مرة كل أسبوع، مع مراعاة غسل الوسادة وغطاء السرير بشكل منتظم، على الأقل مرة كل ثلاثة أشهر وعلى درجة حرارة 60 درجة.

إعلان

إعلان