• "أوسكار دي لارينتا" ..,بتصاميم عصرية ذات طابع شرقي

    11:00 م الخميس 14 فبراير 2019

    مصراوى:-

    المعروف عن مصممي دار Oscar de la Renta الثنائي لورا كيم وفرناندو غارسيا حبّهما للرحلات والسفر. وقد زارا مؤخراً مدينة دبي وأعربا عن اهتمامهما بالثقافات الشرقية، أما في مجموعتهما من الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2019 التي قدّماها مؤخراً ضمن فعاليات أسبوع في نيويورك للموضة فاستلهما من الثقافة الأندلسية بطابعها الشرقي لتقديم 58 إطلالة تناسب متطلّبات المرأة العصريّة.

    سار مصمم الدار على خطى مؤسسها الراحل أوسكار دي لارينتا الذي كان يحمل في قلبه مكانة خاصة لمدينة قرطبة. وقد استحضرا الأجواء الأندلسيّة إلى مكان العرض الذي تزيّن بقناطر ضخمة وزخارف هندسيّة عربيّة الطراز، حسب ما جاء في موقع"العربية".

    افتُتح العرض بمجموعة من الإطلالات الكلاسيكية ذات الطابع العصري تضمّنت سترات من الجوخ، ومعاطف طويلة، وأثوابا من التويد دخلت عليها طبعة المربعات، وتزيّنت بألوان التوابل.

    وضم أيضا العرض الأزياء النهارية، التي تحمل الطابع العصري دون التخلي عن لمسة الرقي والأناقة التي تُعرف يها إطلالات هذه الدار.

    اختار الثنائي كيم-غارسيا من السجاد الشرقي طبعات وزخرفات زيّنا بها التنانير والأثواب الطويلة التي تضمّنها القسم الثاني من العرض، كما دخلت الشراريب والتطريزات على العديد من الإطلالات. اللمسات الشرقية ظهرت أيضاً في القصّات، حيث رأينا أن بعض الأزياء جاءت مستوحاة من العباءة المغربيّة كما رصدناها في اعتماد خامة المخمل والألوان الدافئة ومنها البرجندي والزيتي بالإضافة إلى استعمال مكثّف للون الأسود.

    وقد جاء ختام العرض مع العارضة الأميركية ذات الأصول الفلسطينية بيلا_حديد التي تألّقت بثوب عاري الكتفين باللون الأسود تزيّن بتطريزات مستوحاة من الطراز الإسلامي للعمارة. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Oscar de la Renta للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي:

    إعلان

    إعلان

    إعلان