للنساء: أضرار إزالة الشعر الزائد بـ"الشفرات".. وإليكِ نصائح مهمة

08:02 م الجمعة 10 يناير 2020
للنساء: أضرار إزالة الشعر الزائد بـ"الشفرات".. وإليكِ نصائح مهمة

إزالة الشعر بالشفرات

كتبت- شيماء مرسي:

تتعدد طرق إزالة الشعر الزائد للسيدات، وتعتبر استخدام ماكينات الحلاقة إحدى الطرق الشائعة للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، ولكن لاستخدام الشفرات العديد من الأضرار، نستعرضها لكِ عزيزتي في 6 نقاط بسيطة، بحسب ما ذكرت لنا الدكتورة وفاء علم الدين استشاري أمراض جلدية:

1 - إزالة سطحية للشعر وبقاء الجذور في الجلد، ما يسبب زيادة ملحوظة في كثافة الشعر.

2- حدوث التهابات ببوصيلات الشعر والإصابة بحساسية الجلد.

3- نمو الشعر سريعًا، حيث إن من عيوب ماكينات الحلاقة أنها تخفي الشعر لمدة أسبوع واحد فقط.

4- الاستمرار في استخدام الشفرات يتسبب في خشونة الجلد.

5- ظهور الحبوب على الجلد فورًا بعد استخدام ماكينات الحلاقة.

 تعرفي على أضرار وفوائد إزالة الشعر بالليزر والكهرباء

وفضّلت استشاري الأمراض الجلدية اللجوء إلى إزالة الشعر الزائد عند النساء بالليزر أو الوميض الضوئي، مشيرة إلى أنه حال عدم القدرة المالية، يمكن استخدام "السويت" مع تمرير قطعة من الثلج بعد ذلك.

ماكينة الحلاقة الكهربائية

وتوضح خبيرة التجميل الألمانية بيرجيت هوبر، أنّ نصل ماكينة الحلاقة العادية قد يتسبب في الإصابة بجروح صغيرة، تؤدي بدورها إلى نمو الشعر إلى الداخل، مشيرة إلى أنه مع الاستخدام المتكرر لماكينة الحلاقة الكهربائية ينمو الشعر بشكل أقل كثافة، كما أنه يكون أكثر رقة.

صورة ارشيفية

التحضير السليم

وإذا كنتِ عزيزتي قرّرتي استخدام الشفرات في إزالة الشعر الزائد، فينصحك طبيب الأمراض الجلدية الألماني كريستوف ليبيش بأهمية التحضير السليم للبشرة قبل إزالة الشعر لتجنب المشاكل والمتاعب المحتملة؛ حيث ينبغي غسل البشرة وتجفيفها جيدا.

ومن الأفضل إزالة الشعر بعد الاستحمام؛ حيث يعمل الاستحمام على فتح المسام، وبالتالي يمكن إزالة الشعر بصورة أسهل.

ويراعى عدم استخدام جل استحمام أو إضافات استحمام تحتوي على زيوت، كما لا يجوز الاستحمام لمدة طويلة، كي لا تترقق البشرة بشكل زائد عن الحد.

وتساعد رغوة الحلاقة على إنزلاق ماكينة الحلاقة بسهولة ونعومة، ما يحد من الإصابة بجروح صغيرة. وتتم إزالة الشعر عكس اتجاه نمو الشعر.

استحمام

العناية الجيدة

وأكد ليبيش على أهمية العناية الجيدة بالبشرة بعد إزالة الشعر؛ حيث ينبغي تهدئة البشرة باستخدام بلسم ذي تأثير مبرد ومرطب. كما يمكن استخدام مكعبات الثلج أو الكمادات الباردة.

ومن الضروري أيضا عدم استعمال مزيلات العرق أو أية مستحضرات تحتوي على الكحول أو مواد عطرية، تجنبا لتهيج البشرة. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي عدم ارتداء ملابس ضيقة خلال الساعات الأولى بعد إزالة الشعر، كي لا تحتك البشرة مسببة تهيجها.

وبشكل عام يُفضل إزالة الشعر ليلا، كي يكون أمام البشرة متسع من الوقت للاستشفاء.

إعلان

إعلان