تجنبي هذه العادات التجميلية بعد تجاوزك الـ30 عامًا

03:30 م السبت 15 سبتمبر 2018
تجنبي هذه العادات التجميلية بعد تجاوزك الـ30 عامًا

صورة أرشيفية

مصراوي-

تسئ بعض العادات التجميلية إلى صحة وإشراق بشرتنا، وتظهر آثارها الجانبية لهذه العادات على الوجه بشكل قوي عند بلوغ مرحلة الثلاثينات حيث تتباطأ آلية تجديد البشرة وتبدأ التجاعيد الصغيرة بالظهور عليها، وفقًا لما ذكره موقع "العربية".

تعرفي فيما يلي على 3 عادات تجميلية سيئة من الضروري تجنبها لدى بلوغكِ منتصف الثلاثينات لحماية بشرتكِ من مظاهر الشيخوخة المبكرة.

1-إهمال العناية بمشكلة حب الشباب

يؤكد خبراء العناية بالبشرة أن حب الشباب الذي يظهر في الثلاثينات مختلف كلياً عن ذلك الذي يظهر في العشرينات، فمصدره يكون أعمق في البشرة كما أنه يكون ناتجاً عن التهابات وليس عن إفراط في الإفرازات الدهنية.

تميل بشرتنا إلى أن تصبح أكثر جفافاً وحساسية مع مرور الأيام وتحتاج إلى علاجات تتناسب أكثر مع طبيعتها، ولذلك ينصح الخبراء باستعمال مستحضرات أكثر نعومة وفعالية على البشرة، مثل مصل الفيتامين C .

2-ترك آثار مستحضرات التجميل على البشرة

تُعتبر منطقة محيط العينين الأكثر تأثراً بهذا الإهمال نظراً لطبيعة البشرة الرقيقة والحساسة في هذه المنطقة مما يؤدي إلى ظهور الجيوب والهالات السوداء، كما يُسرع في ظهور التجاعيد المبكرة المحيطة بالعينين.

ولذلك يوصي الخبراء بضرورة إزالة كل آثار المكياج عن بشرة الوجه بشكل عام وعن منطقة محيط العينين بشكل خاص، واستعمال مستحضرات تنظيف تتناسب بمكوناتها مع نوع بشرة الوجه، ثم تطبيق مستحضرات عناية ليلية خاصة بكل من هاتين المنطقتين مما يؤمن التغذية والعناية التي تحتاجها البشرة لتبدو بكامل إشراقها في صباح اليوم التالي.

3-اعتبار مستحضرات الحماية من الشمس غير ضرورية

تشكل حماية البشرة من آثار التعرض المباشر للشمس وسيلة لحمايتها من الشيخوخة المبكرة، ولذلك من الضروري إدراج استعمال مستحضرات الحماية من الشمس ضمن الروتين اليومي طوال أيام السنة لحماية البشرة من التجاعيد المبكرة والبقع البنية المزعجة. وتذكري أن تطبيق كريم الحماية من الشمس لا يقتصر على منطقة الوجه فقط ولكن عليه أن يطال كل مناطق الجسم التي تكون مكشوفة .

إعلان

إعلان

إعلان