• كيف توفر تكنولوجيا "Active Cylinder" في استهلاك السيارات للوقود؟

    01:11 م الأحد 15 يوليو 2018
    كيف توفر تكنولوجيا "Active Cylinder" في استهلاك السيارات للوقود؟

    تعبيرية

    كتب - أيمن صبري:

    تسعى كبرى الشركات والعلامات التجارية العالمية لإمداد سياراتها بكل جديد في مجال تكنولوجيا محركات الاحتراق الداخلي، ذلك بهدف تقديم أفضل أداء ممكن أثناء السير بأقل معدل من استهلاك الوقود.

    وبات أمر خفض معدلات استهلاك الوقود الأحفوري في السنوات الأخيرة قضية رأي عام عالمي، خاصة في ظل ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع معدلات تلوث بيئة كوكب الأرض لمستويات خطرة.

    وتعد تكنولوجيا "Active Cylinder Control" والمعروفة اختصارًا بـ"ACC" من الابتكارات التي باتت كثير من الشركات تعتمد عليها للوصول إلى الحد الأقصى من التوفير في استهلاك الوقود.

    وتتلخص فكرة الـ"ACC" في إمكانية التحكم بعدد الاسطوانات العاملة داخل المحرك، حيث يمكن بواسطة هذه التقنية غلق عدد من الاسطواناتفي ظروف القيادة التي لا تستدعي إلى الكثير من العزم بشكل تلقائي.

    وفي حال كان استهلاك المحرك المكون من 4 سلندرات "اسطوانات" 7 لترات من الوقود لكل 100 كم، فإن غلق اسطوانتين عند عدم الحاجة للطاقة الكاملة يحد من الاستهلاك بنسبة قد تصل إلى 32%.

    وخرجت تكنولوجيا "ACC" إلى النور للمرة الأولى عبر شركة دايملر إيه جي في عام 2001 ، وأتاحت الشركة الألمانية حينها لسائقي سيارات مرسيدس بنز CL600 وS600 إمكانية التحكم في قوة المحركات.

    وفي وقت لاحق من عام 2002 أعلنت كل من جنرال موتورز الأمريكية وهوندا اليابانية عن تقنيات مشابهة قادرة على تعطيل جزء من المحرك في حالات السير الاعتيادية، ذلك قبل أن تنتشر بين غالبية شركات السيارات العالمية.

    ومن أبرز السيارات المزودة بنظام "Active Cylinder Control" المتاحة في سوق السيارات المصري، سكودا كودياك 2019 وسيات ليون 2018 وفولكس فاجن باسات 2018.

    ويوضح الفيديو التالي آلية عمل المحرك بالطاقة الكاملة، ثم بنظام فصل الاسطوانات:

    إعلان

    إعلان

    إعلان