نيسان تعلن رسميًا وقف إنتاج إحدى سياراتها في بريطانيا ونقلها إلى اليابان

11:34 ص الإثنين 04 فبراير 2019
نيسان تعلن رسميًا وقف إنتاج إحدى سياراتها في بريطانيا ونقلها إلى اليابان

أرشيفية

لندن - (د ب أ):

أعلنت شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات اليوم الأحد أنها تعتزم نقل انتاج طراز جديد من السيارات الرياضية متعددة الأغراض (إس.يو.في) من بريطانيا إلى اليابان، وهو ما يوجه صفعة جديدة للخطط الاقتصادية للحكومة البريطانية بعد خروج البلاد المزمع من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت نيسان أنها ألغت خططا لإنتاج طراز "إكس-تريل" في مصنعها بمدينة سندرلاند، شمال شرقي انجلترا، والذي يعمل به نحو 7000 شخص.

وقالت نيسان :"قررت الشركة تحسين استثماراتها في أوروبا من خلال تعزيز إنتاج اكس-تريل في كيوشو (باليابان)، مركز إنتاج هذا الطراز العالمي".

وأضافت أن "الطرز المستقبلية الأخرى المقررة لمصنع نيسان في سندرلاند -الجيل القادم من جوك وقشقاي- لن تتأثر".

وقال جيانلوكا دي فيتشي، رئيس شركة نيسان في أوروبا :"في ظل تصنيع إكس-تريل بالفعل في اليابان ، يمكننا تقليل التكاليف الاستثمارية الأولية".

وأضاف فيتشي: "نقدر أن هذا سيكون مخيبا للآمال بالنسبة لفريقنا وشركائنا في المملكة المتحدة".

وقال: "في حين أننا اتخذنا هذا القرار لأسباب تجارية ، لا يساعد الغموض المستمر حول علاقة المملكة المتحدة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي شركات مثلنا على التخطيط للمستقبل".

وقال وزير الأعمال جريج كلارك إن القرار كان "ضربة للقطاع وللمنطقة، إذ أن ذلك كان سيصبح توسعا إضافيا كبيرا للموقع والقوة العاملة".

وقال كلارك في بيان إن "صناعة السيارات البريطانية هي قطاع حيوي للاقتصاد البريطاني الذي يستند إلى ارثنا الغني بالصناعة والابتكار التكنولوجي".

وقالت نقابة "يونايت" العمالية التي تمثل الكثير من عمال نيسان في سندرلاند إن قرار نيسان "أنباء مخيبة للأمال للغاية ... ويعكس التحديات الخطيرة التي تواجه قطاع السيارات البريطاني بأكمله".

وقال ستيف بوش المسؤول بالنقابة في بيان إن "سوء تعامل الحكومة مع عملية الانتقال من الديزل إلى جانب الغموض المستمر حول مستقبل شراكتنا التجارية في المستقبل مع الاتحاد الأوروبي غير مجدية تماما ،عندما يجب أن يركز القطاع للاستعداد لإدخال لتصنيع سيارات كهربائية ".

وقال بوش إن "يونايت" توقعت أن يظل عدد الموظفين في مصنع سندرلاند "كما هو، حتى على الرغم من تخفيضه في مكان آخر من الصناعة".

وكتب زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين على تويتر إن "المفاوضات الفاشلة لرئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي، وخطر الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق يتسبب في غموض ويضر بالاقتصاد البريطاني".

وقال شارون هودجسون ،وهو نائب بالبرلمان عن حزب العمال، إن "ذلك خسارة كبيرة للاستثمار مستقبلا في سندرلاند وأنا على يقين أن الكثير من المواطنين يتشاركون معي في خيبة الأمل الكبيرة والمخاوف حيال هذه الأنباء".

وقالت جولي إليوت ،عضو حزب العمال في البرلمان البريطاني عن دائرة سندرلاند سنترال، إنه في حين أن الكثيرين يلقون باللوم في القرار على تراجع سوق مركبات الديزل، "لا يمكننا أن ننكر الدور الحتمي الذي لبريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) هنا".

وقالت اليوت في تغريدة على تويتر :"الغموض المستمر (حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) ، والحكومة الفوضوية. لا شيء من ذلك يفضي إلى تشجيع الاستثمار في هذا البلد".

وأنتجت المصانع البريطانية أكثر قليلا من 1.5 مليون سيارة العام الماضي بتراجع نسبته 9.1 بالمئة عن مستوى عام 2017، ليصل إلى أدنى مستوى في خمس سنوات، وفقا لرابطة منتجي وتجار السيارات "إس إم إم تي".

وتراجع إنتاج سيارات الديزل بنسبة 22 بالمئة ليصل عددها إلى 561 ألف سيارة العام الماضي، حسبما ذكرت الرابطة الأسبوع الماضي.

إعلان

إعلان

إعلان