• "كورولا وتيبو وميجان".. سيارات "صناعة تركية" على مشارف الإعفاء الجمركي

    03:32 م الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
    "كورولا وتيبو وميجان".. سيارات "صناعة تركية" على مشارف الإعفاء الجمركي

    أرشيفية

    القاهرة - (مصراوي):

    تبدأ وزارة المالية ممثلة في مصلحة الجمارك مطلع يناير 2020، تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على الواردات التركية من السيارات وأجزائها، ذلك إعمالًا لاتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتركيا.

    كانت مصلحة الجمارك أعلنت في يناير الماضي عن وصول نسب الخفض الجمركي على واردات تركيا إلى 90%، مشيرة إلى نسبة الـ10% المتبقية سيتم إزالتها في 2020 لتكون بذلك الرسوم الجمركية على الواردات صفرية.

    وأبرمت مصر اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا في ديسمبر من العام 2005، ودخلت حيز النفاذ في يناير 2007، ويلتزم الطرفان منذ ذلك الحين بتخفيض الرسوم الجمركية جزئيًا وبشكل سنوي وصولًا للإعفاء الكلي في 2020.

    وتصدِّر تركيا إلى السوق المصري سيارات تنتمي لعلامات تجارية يابانية في مقدمتها تويوتا كورولا وهوندا سيفك، وسيارات إيطالية مثل فيات تيبو، وأخرى فرنسية مثل رينو ميجان.

    وبحسب خبراء فإن أكثر السيارات المجمعة في تركيا التي ستستفيد من الجمارك الصفرية تويوتا كورولا وفيات تيبو، موضحين أن هذين الطرازين تصل نسبة المكون المحلي بهما 60%، الأمر الذي يحقق اشترطات الاتفاقية للإعفاء.

    وقال علاء السبع، عضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، إن نسبة الخفض على السيارات الواردة من تركيا لن تتجاوز 2% من إجمالي قيمة السيارة في الحادي والثلاثين من ديسمبر 2019.

    وأضاف السبع في تصريح لـ"مصراوي" أن السيارة القادمة من تركيا التي ينطبق عليها شرط المكون المحلي ويتراوح سعرها بين 300 إلى 500 ألف جنيه ستنخفض من 4 إلى 6 آلاف جنيه في يناير المقبل.

    ونفى أن يكون لهذه الإعفاءات تأثير كبير على حركة المبيعات بالسوق على غرار ما حدث مطلع يناير الماضي إثر إعفاء السيارات ذات المنشأ الأوروبي، موضحًا أن عدد السيارات الواردة من تركيًا لا يتجاوز أربع طرازات بعكس السيارات الأوروبية.

    وأشار عضو الغرفة التجارية إلى أن السيارات المتوقع أن تستفيد من الجمارك الصفرية، هي تويوتا كورولا ورينو ميجان وفيات تيبو، ذلك بعكس هوندا سيفيك التي لا يتحقق بها شرط الـ60% قيمة مضافة.

    كانت شركة الفطيم للتجارة، الوكيل الحصري لعلامة هوندا اليابانية في مصر، أعلنت في بيان رسمي أصدرته فبراير 2019، عن تخفيض أسعار "هوندا سيفيك" على خلفية نجاحها في الحصول على شهادة "يورو 1" من الشركة الأم، وهو المستند الذي يتيح للواردات ذات المنشأ الأوروبي والتركي التمتع بتخفيضات جمركية.

    إلا أن الوكيل المحلي قرر في وقت لاحق التراجع عن تحريك أسعار السيارة القادمة من تركيا، موضحًا أن أسباب التراجع عن التخفيض سببه وجود خطأ في شهادة اليورو1.

    من جانبه توقع الدكتور بدوي إبراهيم، الخبير الجمركي، تراجع أسعار السيارات الواردة من تركيا والتي تستوفي شروط الإعفاء الجمركي بنسبة 4% من أسعارها المقررة في ديسمبر 2019.

    ويشهد سوق السيارات المصري منذ بداية العام الجاري موجات متلاحقة من انخفاض الأسعار، ذلك على خلفية إعفاء السيارات ذات المنشأ الأوروبي من الرسوم الجمركية وفقًا لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، ووصل عدد الطرازات التي تأثرت أسعارها نحو 100 سيارة أوروبية وآسيوية وأمريكية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان