تعرف على سبب تواجد المنتصر بالله في الإسكندرية لحظة وفاته

03:21 م السبت 26 سبتمبر 2020

كتبت- منال الجيوشي:

رحل عن عالمنا، اليوم السبت، النجم الكبير المنتصر بالله، عن عمر يناهز 70 عاما، بعد صراع مع المرض.

الفنان الراحل تدهورت حالته الصحية منذ فترة، ما استلزم نقله لأحد مستشفيات الإسكندرية، ومن المقرر تشييع جثمانه غدا الأحد.

وقال بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، في تصريح خاص لمصراوي، إنه كان على اتصال بأسرة النجم الراحل، وكان آخر مكالمة جمعته بالسيدة عزيزة كساب زوجة المنتصر بالله قبل أقل من شهر.

وتابع: "علمت وقتها أن حالته الصحية متدهورة، كما أنه كان يرفض أن يشاهده أحد في هذه الحالة".

وأوضح أن الفنان الكبير كان يعيش بمنطقة المهندسين بالجيزة، وكان يذهب للإسكندرية بشكل دائم، وفي الزيارة الأخيرة تدهورت حالته الصحية ما استلزم نقله للمستشفى هناك، ليرحل عن عالمنا اليوم، وسيتم تشييع جثمانه غدا، ودفنه بالقاهرة.

وأشار إلى أن تكريمه في المركز الكاثوليكي منذ 10 سنوات أسعده للغاية ورفع كثيرا من حالته المعنوية وقتها، مؤكدا أنه كان دائم الابتسامة يشيع جو من البهجة والسعادة في أي مكان يتواجد فيه.

الفنان الكبير المنتصر بالله من مواليد 1950، وشارك بأعمال كثيرة في السينما والمسرح والتليفزيون، أبرزها "أرابيسك"، "شارع محمد علي"، "ضد الحكومة"، "أبناء ولكن"، "الشيطانة التي أحبتني"، وغيرها.

تابع تغطية مصراوي لوفاة الفنان المنتصر بالله.. اضغط هنا

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113027

    عدد المصابين

  • 101881

    عدد المتعافين

  • 6548

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي