• قصة حبه شويكار وطلب زواج في "السكرتير الفني".. حكايات فؤاد المهندس

    09:12 ص الجمعة 06 سبتمبر 2019

    كتب- بهاء حجازي:

    تحل اليوم، 6 سبتمبر، ذكرى ميلاد الفنان الكبير فؤاد المهندس، مهندس مدرسة الكوميديا، المضحك العظيم الذي نشر البهجة والسعادة في كافة الأركان، ونرصد لكم في هذا التقرير حكايات فؤاد المهندس.

    البداية الفنية

    ولد المهندس في 6 سبتمبر 1925، والده عالم اللغة العربية الكبير زكي محمد المهندس، وشقيقته الإذاعية الشهيرة صفية المهندس، برع المهندس الصغير في المسرح والسينما والتليفزيون والراديو، وكان له برنامج إذاعي اجتماعي يومي يسمى "كلمتين وبس" عبر إذاعة البرنامج العام منذ 1968 وسلط به الضوء على سلبيات المجتمع المصري على لسان شخصية سيد أفندي، كما أنه خلف كماً كبيراً من الأغاني في أفلامه ومسرحياته.

    وتميز المهندس في التليفزيون بتقديم أعمال كثيرة للأطفال أشهرها فوازير عمو فؤاد في شهر رمضان، والتي لاقت نجاحاً كبيراً ويكون جمهوره الأول فيه الأطفال بالثمانينيات والتسعينات عندما قدم فوازير عمو فؤاد، كما قدم مسرحيات كثيرة للأطفال منها هاله حبيبتي.

    وغنى المهندس عدة أغنيات للأطفال أشهرها هنوا أبو الفصاد، ورايح أجيب الديب من ديله، ودخل تجربة الإنتاج السينمائي عندما أنتج فيلم فيفا زلاطا الكوميدي إلا أنه لم يلق نجاحاً في وقتها.

    حب وزواج وطلاق مجهول السبب

    قصة حب فؤاد المهندس من شويكار، لا يختلف عليها اثنان، ويبقى سبب طلاقهما لا يعرفه أحد، تزوج الفنان فؤاد المهندس من شويكار خلال عملهم في مسرحية السكرتير الفني، وحكت شويكار في برنامج "سينما القاهرة" أن المهندس عرض عليها الزواج أثناء تقديم أحد العروض، ليخرج المهندس عن النص قائلا : تتجوزيني يا بسكويتة ؟!، وتم الزواج ثم حدث الطلاق بينهما بعد زواج طويل ، ولكن مع وقوع الطلاق إلا أن أعمالهم الفنية استمرت لتكون مسرحية روحية اتخطفت أخر عمل فني يجمعهما سويا بعد الطلاق.

    وعن طلاقها من الفنان فؤاد المهندس قال محمد فؤاد المهندس نجل الفنان قؤاد المهندس من زوجته الأولى، إنه حتى الآن لا يعرف سبب طلاق والده من الفنانة شويكار، مشيرا أن الفنان فؤاد المهندس لم يكن يحب أن يأكل إلا من إيدي شويكار، وأنهم ظلوا أصدقاء حتى وفاته، وأنه سأل والده "وكان طفلا" عن سبب طلاقه من شويكار، فقال له المهندس: "مفيش نصيب، بس هتفضل ماما شويكار".

    وفي برنامج سينما القاهرة، قالت شويكار عن الفنان فؤاد المهندس هو ممتاز كزوج ورجل مصلي ويعرف ربنا، وعن عيوبه قالت أنه عصبي ولا يحب الاختلاط ولا يحب السهر ويكره الاضاءة القليلة، ويكره المزيكا العالية،ويغير عليها من معجبيها، لكن محاسنه تطغى على عيوبه.

    وقال عنها الفنان فؤاد المهندس في حوار صحفي عن الفنانة شويكار:" مثل السجادة العجمي كلما قدمت تزيد قيمتها".

    حكاية بنت الجيران

    حكى الفنان فؤاد المهندس في لقاء مع الإعلامي مفيد فوزي، قصة ضربه بالقلم بسبب بنت الجيران، وحكي المهندي أنه كان صديقا لوالده حين كان طفلا، مشيرا إلى انه أحب ابنة الجيران وأرسل لها جواب غرامي، ووقع باسمه "فؤاد زكي محمد المهندس" مشيرا إلى أن الفتاة أعطت الجواب لوالدها، فأعطاه والد الفتاة للدكتور زكي المهندس، فضربه والده قلم قائلا: " مش بضربك عشان بتحب، بضربك عشان غبي، العمارة فيها 3 فؤاد ليه بتوقع باسمك كامل".

    وفاته

    توفي في يوم السبت 16 سبتمبر عام 2006 عن عمر يناهز 82 عاما على إثر أزمة قلبية مفاجئة وحادة للغاية نتيجةً لفزعه الشديد بعد مشاهدته سقوط جزئي لسقف غرفة النوم بمنزله بالزمالك نتيجة نشوب حريق هائل بها نجا منه بأعجوبة كبرى، على حد قول نجله محمد فؤاد المهندس.

    قصة حياة فؤاد المهندس

    حكاية وفاة فؤاد المهندس

    أبناء فؤاد المهندس

    إعلان

    إعلان

    إعلان