• يخضع لجراحة اليوم.. صديق رمسيس مرزوق يكشف تطورات حالته الصحية

    12:58 م الأربعاء 07 أغسطس 2019
    يخضع لجراحة اليوم.. صديق رمسيس مرزوق يكشف تطورات حالته الصحية

    رمسيس مرزوق

    كتبت- منال الجيوشي:

    رمسيس مرزوق، قيمة وقامة كبيرة، ولمن لا يعرفه فهو يعد واحدا من أهم مديري التصوير الذي عرفتهم السينما المصرية.

    اسمه كان كفيلا بإعطاء ثقل للعمل الفني الذي يشارك به، فقدم أعمالا هامة أبرزها "المهاجر"، "اضحك الصورة تطلع حلوة"، "الصعود إلى الهاوية"، "الطاووس".

    رمسيس مرزوق يعاني من أزمة صحية استلزمت نقله لأحد المستشفيات بمصر الجديدة، إلا إن هذه المستشفى غير تابعة لنقابة السينمائيين – وهو عضو فيها- مما أدى لنقله لأحد المستشفيات بمنطقة العباسية، وهي ضمن المستشفيات التي تدعم أعضاء نقابة السينمائيين.

    صديقه الفنان مصطفى الشرشابي، أكد لمصراوي أن الحالة الصحية للفنان الكبير مستقرة، ويرقد حاليا داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى الإيطالي بالعباسية.

    وتابع: "أجرينا فحوصات وتحاليل لازمة لإجراء العملية الجراحية، وحدد الأطباء العملية اليوم، ومنذ فترة حضر أحد أعضاء النقابة، ولكن لم يتواصل أحد من الفنانين حتى الآن مع دكتور رمسيس، كما أننا سمعنا الكثير من الوعود ولم تُنفذ حتى الآن".

    وأوضح أن النقابة تكفلت بالعملية، ولكن المبلغ المطلوب أكبر بكثير، فالأمر يتطلب أدوية وأشعة وتحاليل لازمة حتى بعد إجراء العملية.

    وأشار إلى أن رمسيس مرزوق، خضع لعملية جراحية في فرنسا منذ 15 عاما، قام فيها بتركيب جهاز لتنظيم ضربات القلب، والجهاز يحتاج تغييره في الوقت الحالي، كما أنه أصيب بجلطة على الرئة، أدت لتدهور حالته الصحية.

    واستكمل: "دكتور رمسيس تم تكريمه من عديد من الدول، فقد حصل على جائزة فارس من فرنسا، وهو وسام رفيع لا يحصل عليه إلا كبار المبدعين، كما تم تكريمه من عدة دول، وهو لا يحتاج لعملية بقدر ما يحتاج الاهتمام والسؤال عليه في هذه المحنة"

    وشدد على أن أحدا من المسؤولين لم يتواصل معه، وهو رمسيس مرزوق الذي يعتبر من أهم السينمائيين، كما طالب "الشرشابي" الدولة بتكريمه لرفع معنوياته في هذه الأزمة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان