• بكى بسبب الرسول ومقابر الشيعة سببت له أزمة.. حكايات أحمد ماهر

    10:31 م الثلاثاء 13 أغسطس 2019

    القاهرة - مصراوي:

    يحتفل الفنان أحمد ماهر، اليوم الثلاثاء، بعيد ميلاده الثالث والسبعين. ولد "ماهر"، في منطقة "بولاق أبو العلا" بالقاهرة، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1973م، وكانت بدايته في مرحلة الدراسة في فريق التمثيل بالمدرسة، وأول شخصية قدمها كانت شخصية "أبو طالب" عم الرسول.

    ونرصد لكم في هذا التقرير حكايات أحمد ماهر:

    البداية الفنية


    تدرج "ماهر"، في مراكز الشباب وقدم العديد من العروض لفرق الهواء لقصور الثقافة الجماهيرية، وعين في مسرح الطليعة، عقب تخرجه، وشارك في معظم العروض التي قدمها المسرح. وقدم "ماهر"، في مسرح القطاع الخاص، مسرحيات "المتزوجون، ودول عصابة يا بابا، وإجازة ممتعة جدًا، ومسرحية "أربعة غجر والخامس جدع".

    كما قدم في التليفزيون، مسلسلات: رأفت الهجان، والنساء يعترفن سرًا، ووجوه عارية، ورداء لرجل آخر، ولا إله إلا الله، ومارد الجبل، والبرنامج الدرامي سر الأرض، وهوانم.

    تميز أحمد ماهر، في الأدوار التاريخية بسبب بنيانه القوي، وتمكنه من اللغة العربية وإجادته لفنون الفروسية، حيث جسد ماهر شحصية الفاتح الإسلامي "عقبة بن نافع"، و"موسى بن نصير"، وجنكير خان، وهولاكو".

    أزمة المقابر


    قال "ماهر"، في برنامج "كلاام هوانم"، المُذاع عبر قناة الحدث، إنه رأي النبي محمد صلي الله عليه وسلم في المنام أثناء عمله في مسلسل "على هامش السيرة" وتقديمه شخصية "التبع"، أول من كسى الكعبة، وقام المخرج أحمد طنطاوي، بطباعة وجهه على الكعبة، ورغم أن الكعبة ديكور، إلا أنه بكى يومها، ودعا الله، قائلاً: "يا رب كتير عليك أني أشوف الكعبة اللي بجد".

    وتابع: "ماهر"، أنه نام في هذا اليوم ووجد السماء تسجد على الأرض، مشيرًا إلى أن قلبه حدثه وقال له إن الذي رأه في المنام هو النبي، وبعدها ذهب للمقطم، ويومها اتصل به الريجسير للسفر لأبو ظبي، ومنها للعمرة لزيارة النبي، وأنخرط بعدها في البكاء.

    بكاء بسبب النبي

    هجوم على مسرح مصر


    فتح الفنان أحمد ماهر، النار على مسرح مصر وما يقدموه، مستنكرًا ما يقوله أبطال "مسرح مصر"، من جمل خارجة عن الآداب العامة ولا تسمع إلا فى النواصي والحارات، مشيرًا إلى أن كل ما يقدمه أبطال مسرح مصر ليس له أي علاقة بمسرح مصر فلا يوجد أي تمثيل ولا سيناريو ولا إخراج جيد.

    وأضاف ماهر، في تصريحات صحفية: "أبطال مسرح مصر لديهم جمهور ويلعبون أكثر على تلك الفكرة"، متابعًا: "وزيرة الثقافة في سوريا عندما سافر لها أحد العروض المسرحية الشهيرة من مصر، وقتها غضبت وقالت إن الفرقة لا ترقى بمستوى المسرح".

    وتابع: "للأسف نحن اليوم نروج لـ مسرح مصر، كأنه الأفضل على الرغم من أنه يُسيء لمسرح مصر".

    زيارة أضرحة شيعية


    تعرض الفنان أحمد ماهر لانتقادات من البعض بسبب زياراته للموالد الصوفية ومرافقته للشيخ صالح أبو خليل، وبعدها في عام 2015 تسبب ماهر في أزمة آخرى بعد زيارته لمقابر الشيعة بالعراق.

    وكان الفنان أحمد ماهر زار مع الفنانتين حنان شوقي ووفاء الحكيم، مقابر قوات الحشد الشعبي الشيعية بالعراق، كما أدليا بتصريحات للتليفزيون العراقي دارت حول مباركتهم للشيعة.

    وقال ماهر: "أنا في حالة سيئة جداً، كيف يتم فصل رأس الشباب، لقد ظلمتهم داعش الإرهابية، وربنا يبارك في الحشد الشعبي، فالقضية إبادة شعوب، فالقضية ليست دولة ولكنها تدمير حضارة بأكملها، فإن لم نستفِق فهي النهاية".

    وأثارت الصور التي تم نشرها للزيارة والفيديو الذي تداول بصورة واسعة حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد عدد كبير من مستخدمي موقع "فيسبوك" أن ماهر وحنان يستغلان نجوميتهما التي صنعتها لهم مصر في الترويج للفكر الشيعي مقابل حصولهم على بعض الأموال.

    أحمد ماهر


    حوار لماهر مع قناة النعيم الشيعية

    إعلان

    إعلان

    إعلان