حفيد فريد شوقي يحكي لمصراوي كواليس تجسيده شخصية "الملك"

02:29 م الأربعاء 31 يوليه 2019
حفيد فريد شوقي يحكي لمصراوي كواليس تجسيده شخصية "الملك"

فريد شوقي

كتب- محمد مجدي:

احتفى الوسط الفني، أمس، 30 يوليو، بالفنان الراحل فريد شوقي، والذي ولد في مثل هذا اليوم عام 1920، وهو من أهم قامات السينما المصرية، وأصبحت أعماله علامة في تاريخ السينما، حيث لُقب بـ"الملك".

فريد شوقي لديه 3 أحفاد يعملون في مجال التمثيل وهم أحمد جمال سعيد، وناهد السباعي، ومحمد جمال.

وقال الأخير في تصريحات خاصة لمصراوي: "الملك الله يرحمه هو من أدخلني مجال التمثيل، وشاركته في مسلسل مشوار حياتي الذي سجل من خلاله قصة حياته وأخرجه الدكتور سمير سيف".

وتابع: "أول مشاركة لي في التمثيل كانت مع جدي الله يرحمه اختارني أجسد شخصيته في مرحلة الطفولة في المسلسل، ولم يسألني وقتها إذا كنت هعرف أمثل أم لا، أنا اتفاجئت إنه قال لوالدتي أنا عايز محمد عشان هيصور معايا".

وأضاف: "ذهبت معه للأستديو وقابلت المخرج سمير سيف لأول مرة، وفرح وقال مين ده فريد شوقي وهو صغير؟ إحنا لو كنا عملنا تمثال ليه مش هيبقي بالشبه ده".

وأكمل: "أستاذ سمير سيف أخدني وبدأنا تصوير، والملك واقف بعيد ومتكلمش لحد الآن، وأنا وقتها في شعور غريب هو مبيتكلمش معايا ليه، وقتها الأستاذ سمير هو اللي كان بيساعدني ويقولي أعمل إيه".

وتابع: "بعد انتهاء التصوير ورايح على الأوضة، لقيت جدي بينادي عليا وحضني وقالي برافو عليك، ولا أستطيع أن أصف لك شعوري وقتها.. الملك بيقولي "برافو".

واستطرد: "الملك الله يرحمه كان يمتلك شخصية وكاريزما لا تقارن بأحد وكان عندما يجلس معنا يكون صامتا ويراقب من حوله في صمت، وبعدها عرفت ليه هو اختارني أعمل دوره في المسلسل مش بس لوجود شبه بيننا وإنما لأنه لمس داخلي حبي للفن وللتمثيل".

إعلان

إعلان

إعلان