• الجلباب والأغاني الشعبية.. عناصر لا يستغنى عنها محمد رمضان في مسلسلاته‎

    07:16 م الأربعاء 24 أبريل 2019

    كتب - مصطفى حمزة:

    منذ أن خاض محمد رمضان تجربة البطولة المطلقة في الدراما الرمضانية، وبالتحديد عام 2014 مع مسلسل "ابن حلال"، وحتى أحدث أعماله "زلزال" المقرر عرضه في رمضان المقبل؛ اعتمد على توليفة بعينها تتكرر معه من عمل إلى آخر، بداية بالشخصية التي يؤديها، مرورًا بملابسها، ووصولًا إلى الأغاني التي لا يحرص فقط على اختيارها، بل يكون أيضًا صاحب مبادرة الإعلان عنها.

    ومع بداية الترويج لمسلسله الجديد "زلزال"، ظهرت من جديد بعض مكونات التوليفة المعتادة، والتي أصبحت المفضلة عند "رمضان" الذي يعود في رابع مسلسلاته للتعاون مع المخرج "إبراهيم فخر" الذي قدمه لأول مرة بطلًا لمسلسل "ابن حلال".

    وكعادته لن يكتفي النجم الأكثر إثارة للجدل بتجسيد دور واحدٍ بالعمل، بل يظهر للعام الثالث على التوالي من خلال شخصيتين، حيث يقدم بالأولى دور الأب العائد من الكويت، والابن "زلزال" بائع غزل البنات، الذي يسكن في حي شعبي، ويسعى للانتقام لوالده بعد وفاته.

    وبدأ الظهور بأكثر من شخصية عام ٢٠١٧، عندما لعب في مسلسل "الأسطورة" دور الأخوين "رفاعي" تاجر السلاح، و"ناصر" طالب كلية الحقوق، الذي يسعى أيضا للثأر من الذين دبروا لقتل شقيقه، وفي المسلسل الذي قدمه العام الماضي "نسر الصعيد" لعب دور الأب الحكيم "منصور القناوي"، وابنه "زين" الذي يعمل ضابط شرطة والذي يدخل أيضًا في صراع مع "هتلر" قاتل والده.

    وفي أعماله الأربعة "ابن حلال" و"الأسطورة" و"نسر الصعيد" وأحدثها "زلزال"، كان الجلباب الصعيدي هو الزي شبه الرسمي للشخصيات التي يقدمها محمد رمضان، من ناصر ورفاعي إلى منصور وزين وأخيرًا بطل زلزال.

    كما التزم بطل مسلسل "زلزال" هذا العام باللجوء إلى الترويج لمسلسله بطريقتين، الأولى عبر إسناد مهمة غناء المقدمة إلى مطرب غير مصري، والاستعانة بنجوم الأغنية الشعبية لتقديم الأغاني الداخلية، وبدأ ذلك في "ابن حلال" الذي غنى مقدمته "اشمعنا أنا" المطرب اللبناني آدم.

    وقدم المطرب الشعبي إسماعيل الليثي "سألت المجروحين" ضمن أحداثه، ورغم استعانته لمرة وحيدة بمطربة مصرية هي ريهام عبدالحكيم لغناء مقدمة مسلسل "الأسطورة" التي كانت بعنوان "فوق بقى"، لم يفت عليه تواجد الأغنية الشعبية عبر "خلصت خلاص" للمطرب أحمد بتشان، وكذلك "ابن دمي" في ثاني ظهور للمغني إسماعيل الليثي.

    وفي مسلسل "نسر الصعيد" لم يكن كافياً للفنان محمد رمضان ترشيح المطرب السعودي إبراهيم الحكمي لتقديم أغنية "يا زين يا ولد الزين" في مقدمة العمل، فاستعان بنجوم الغناء الشعبي وغنى أحمد شيبة "يعلم ربنا" و"إحنا الصعايدة".

    قدم محمود الليثي "يا عمنا"، وهو الأمر نفسه الذي يكرره هذا العام في "زلزال" حيث يفتتح المسلسل بأغنية للمطرب الكويتي نبيل شعيل، ويقدم خلال أحداثه أيضًا "شيبة" أغنية أخرى.

    إعلان

    إعلان

    إعلان