• شادية عبدالحميد لـ"مصراوي": "خلعت الحجاب ثم عدت له.. ورفضت دورا مهما لأداء العمرة"

    07:26 م الثلاثاء 12 مارس 2019

    كتبت- منال الجيوشي:

    تعتبر الفنانة شادية عبدالحميد من نجمات الفن اللاتي لفتن الأنظار بموهبة كبيرة، فقد جمعت بين جمال الموهبة والشكل.

    وعلى الرغم من أنها لم تحظَ في مسيرتها الفنية بدور البطولة، فإن طلتها على الشاشة لا يخطئها المشاهد؛ فقد استطاعت خلال مشوارها الفني أن تقدم جميع الأنماط الفنية (الكوميدي، التراجيدي، الاجتماعي).

    وعن ارتدائها الحجاب، قالت إن القرار لم يكن وليد لحظة، فلم يكن الحجاب بعيدًا عن تفكيرها طيلة الوقت.

    وأكدت "شادية": "بعد عرض مسرحية أنا والنظام وهواك، عرضنا مسرحية استجواب على المسرح العائم، وبعدها اتحجبت لمدة سنتين، واشتغلت كمان تليفزيون وأنا محجبة في مسلسل زواج بدون إزعاج مع الفنانة رانيا محمود ياسين، والفنان وائل نور ربنا يرحمه".

    وأوضحت أنها قدمت أيضا مسرحية بالحجاب مع الفنان عبدالغني زكي، وبعدها رحلت والدتها ولما ساءت نفسيتها قررت خلع الحجاب بعد عامين.

    واستكملت: "في كل عام كنت أذهب لأداء فريضة العمرة، وأدعو الله قائلة يا رب أتحجب، ولم أقل ولو لمرة واحدة إن الفن حرام، خاصة أن الحلال بين والحرام بين، فإذا قدمنا نصيحة أو توعية أو عملًا إيجابيًا؛ فالعمل جيد، أما الإغراء والعري والجنس والمخدرات؛ فهذا نشر للرذيلة".

    وتابعت: "خلال مسيرتي الفنية ماعملتش حاجة أخجل منها، حتى لبسي وأنا مش محجبة كان محترما ومحتشما، وكنت عاملة حسابات كتيرة أولها احترامي لنفسي ولعيلتي، والحجاب عمره ما كان بعيدا عني، وهو تكملة لي".

    وأشارت إلى أنها كانت تحلم بالعمل مع المخرجة إنعام محمد علي، فهي من الرائدات في الدراما التليفزيونية، وبالفعل رشحتها لتقديم دور بمسلسل "أم كلثوم"، وطلبت منها مقابلتها في استديو النحاس.

    وعلى الرغم من أنها كانت تحلم بالعمل معها، إلا إنها كانت قد قررت السفر لأداء فريضة العمرة، ولهذا رفضت.

    وتابعت: "مرضيتش أعمل عمرة في وقت تاني، أنا ماحسبتهاش كده خالص، وقراري كان عن قناعة وقتها، وحتى لما لبست الحجاب اتفاجئ ناس كتير جدا".

    واختتمت حديثها قائلة: "وقتها كنت أعمل على بروفات إحدى المسرحيات، وكان هذا قبل العرض بأيام قليلة، وكنت قد سجلت الأغاني، فوجدت بطل العمل الفنان فاروق نجيب يقول لي اتحجبتي، فأجبت بنعم، وأبلغته أنني لن أستطيع استكمال الرواية، وببساطة اتخذت القرار حتى أرضي الله".

    إعلان

    إعلان

    إعلان