• أحبها نجيب الريحاني وتزوجت ناقدًا فنيًا سرا.. نجوى سالم عاشقة تراب مصر

    04:33 م الثلاثاء 12 مارس 2019

    كتبت- منال الجيوشي:

    في 12 مارس 1988، رحلت عن عالمنا الفنانة الجميلة نجوى سالم، التي قدمت أكثر من 40 عملا فنيا، وولدت في مصر لأب لبناني وأم إسبانية.

    وقال عنها الناقد طارق الشناوي في تصريح خاص لمصراوي، إن الفنان الكبير نجيب الريحاني كان يحبها كأنثى.

    وتابع: "هي فنانة يهودية، تزوجت في أواخر أيامها من الناقد الكبير عبد الفتاح البارودي، وهذه الزيجة لم تكن معلنة لسنوات".

    وأوضح الناقد الكبير أنه يظن أنها ظلت على ديانتها اليهودية، وكل اليهود الذين عاشوا في مصر بعد هزيمة 1967 كانوا عاشقين لتراب مصر".

    واستكمل: "بعد 1967 كانت المعاملة لليهود في مصر قاسية للغاية، والخطاب السياسي لم يكن يفرق بين لفظ يهودي ولفظ إسرائيلي، وهو خطاب يجعل المواطن المصري عنيف ضد كل ما هو يهودي، لأنه لم يكن يفرق بين كلمة اسرائيل وكلمة اليهود".

    وأشار إلى إنها قد تكون قد اضطرت لتغيير ديانتها خوفا، فالخوف على لقمة العيش قد يكون اضطرها لإشهار إسلامها صوريا حتى تعمل.

    وأضاف الشناوي: "المخرجون كانوا يستغلون أنوثتها الطاغية، فهي كانت (حلوة) وأنثى، والأنوثة أبعد من الجمال، فهي تمتلك أنوثة في كل تفاصيلها بداية من أدائها وصولا بنبرة صوتها، ولم يخرج أحد خارج هذا الإطار، ولم يتطرقوا لمناطق أخرى".

    واختتم حديثه قائلا: "للأسف تم تنميطها، وده كان النهج العام للدراما في الوقت ده، تنميط الشخصيات، وهي ماكانتش تمتلك القدرة على اختراق القانون ده".

    إعلان

    إعلان

    إعلان