عبدالله غيث ومحمود عبدالعزيز .. أبرز النجوم الذين دعمهم نور الدمرداش في مشوارهم الفني

05:32 م الإثنين 11 فبراير 2019

كتبت- منال الجيوشي:

هومكتشف معظم نجوم الدراما، الذين تركوا بصمة واضحة في الفن المصري، فكان يمتلك القدرة على استشراف "النجومية" بمجرد رؤية الممثل.

الفنان الكبير نور الدمرداش التي حلت منذ أيام ذكرى وفاته، يعتبر من أهم مخرجي الدراما، فيعود له الفضل في تقديم أعمالا تليفزيونية هامة، أبرزها "السبنسة"، "رفاعة الطهطاوي"، "الدوامة"، "العاصفة"، وغيرها من الأعمال.

وفي مشواره الفني، مواقف لا تنسى، تحكي عن فنان ساند الوجوه الشابة، وآمن بهم، وكانت له رؤية ثاقبة في اختيار النجوم، أبرزهم:

عبدالله غيث

عام 1962، عرض مسلسل "هارب من الأيام"، وهو أول مسلسل في تاريخ التليفزيون المصري، وقد رشح للعمل الفنان الكبير فريد شوقي، إلا إن خوفه من خوض تجربة جديدة جعله يعتذر عن العمل، وكان ضمن الفنانين الذين حصلوا على مشهد أو مشهدين بالعمل الفنان عبدالله غيث.

وبعد اعتذار فريد شوقي عن العمل، جلس مخرج المسلسل نور الدمرداش محاولا إيجاد بديل عن وحش الشاشة، وفجأة لمح في البلاتوه الممثل الشاب عبدالله غيث، فقرر المغامرة ومنحه بطولة المسلسل، لينطلق بعدها في تقديم باقة من الأعمال المميزة في السينما والتليفزيون.

هذه الخطوة التي اعتبرها البعض مغامرة، خاصة مع تعثر عبدالله غيث في أولى أيام تصوير المسلسل، جعلته متمسكا به، إيمانا بموهبته، وإيمانا بأن منح الوجوه الشابة فرص، في مصلحة الفن.

محمود عبدالعزيز

النجم الكبير محمود عبدالعزيز، عمل كمساعد مخرج في تجربة مسرحية من إخراج الفنان نور الدمرداش، وما حدث أن فريق التمثيل بجامعة الإسكندرية- التي كان ينتمي لها محمود عبدالعزيز- طلب من الفنان نور الدمرداش إخراج مسرحية تعرض على مسرح الجامعة، ورحب "الدمرداش" بالعمل.

بعدها لم يجد محمود عبدالعزيز دورا يناسبه في المسرحية، فطلب منه أن يعمل كمساعد مخرج، ووافق "الدمرداش" على الأمر، وفي إحدى المرات نشب خلاف بين بطل المسرحية وبين المخرج، وعلى إثرها التفت نور الدمرداش لمحمود عبدالعزيز قائلا: "إنت تحب تمثل"، فأجابه: "دلوقتي في المسرحية دي"، فأجابه: "لا في التليفزيون"، وبعدها أتاح له فرصة التمثيل في مسلسل "كلاب الحراسة"، ليصبح فاتحة خير على نجم استثنائي في تاريخ الفن المصري.

فيصل ندا

قال الكاتب الكبير فيصل ندا، في تصريح خاص لمصراوي، أنه قدم للتليفزيون المصري مسلسل "هارب من الأيام"، بعدما كتب له السيناريو والحوار، عن قصة للكاتب ثروت أباظة، ولكن تم رفضه لأن فكرة عمل مسلسل وقتها لم تكن مطروحة، وتخوف البعض من عدم نجاحها.

وأكد أن المخرج نور الدمرداش هو من تحمس لعمل أول مسلسل تليفزيوني، ورشح للمسلسل فريد شوقي، ومن بعده عبدالله غيث، وأعرب "ندا" عن امتنانه للمخرج الكبير الذي آمن بالمواهب الشابة وساندهم، فهو مكتشف معظم الممثلين الشباب آنذاك.

إعلان

إعلان

إعلان