تهاني راشد في ندوة فيلمها بـ"أسوان": "4 نساء من مصر" لا يختلف عن أفلامي بكندا

05:42 م الجمعة 22 فبراير 2019

كتبت- منال الجيوسي:

قالت المخرجة تهاني راشد، إنها سعيدة الحظ بعملها في كندا لفترة طويلة بالمجلس القومي الكندي، لأنه أتاح لها حرية اختيار الأفلام.

وأكدت "تهاني" في الندوة التي أقيمت منذ قليل لمناقشة فيلمها "٤ نساء من مصر"، والتي أدارها الناقد أندرو محسن، أنه لا يوجد تغيير جذري بين نوعية أفلامها في مصر والأفلام التي قدمتها في كندا. وأشارت إلى أن مرحلة البحث بالنسبة لها تعد من أهم المراحل في الخروج بفيلم ناجح.

وأوضحت أنها تعاونت في فيلمها الأخير، مع كريم جمال الدين، واحتاجت أن تقضي مع الفتيات اللاتي ظهرن في الفيلم ٣ شهور بالشارع، حتى يحدث تفاهم بينها وبينهم، واستغرق البحث عن الفيلم وكافة عناصره ما يقرب من ٦ أشهر.

وأضافت: "بدأت البحث عن فيلمي سنة ١٩٩٥ في مصر، وكنت أفكر بأن يكون أبطال الفيلم من عائلة واحدة أفرادها تجمعهم أفكار مختلفة، واقترحت عليّ صديقتي أن أبحث عن أصدقاء بأفكار مختلفة، واقتنعت بفكرتها وعملت على ذلك وأخذت أبحث عن هؤلاء الأصدقاء الذين يحملون أفكار مختلفة، حتى قابلت الفتيات أبطال الفيلم ومن الوهلة الأولى لاحظت الاختلاف في أفكارهن".
واستكملت: "ظلت الفتيات تختلفن وتتناقشن في أفكارهن المختلفة خلف الكاميرا، ولم يحدث ذلك أثناء التصوير إلى أن استطعت تصوير هذا الخلاف أمام الكاميرا فهذا ما كنت أريد إظهاره بالفيلم".
واختتمت حديثها قائلة: "كنت محظوظة بالعمل مع مدير التصوير جاك بلوتوك، والذي كان يعمل معي بكندا وجاء معي للعمل بأفلامي بمصر وبالرغم من أنه لا يتكلم اللغة العربية ولكنه يعتمد معي خلال التصوير على إحساسه بالمشهد".

إعلان

إعلان

إعلان