يارا جبران لـ"مصراوي": "بين بحرين" لا يُظهر كل النساء كضحايا

04:46 م الأحد 27 أكتوبر 2019

كتبت- منى الموجي:

قالت الفنانة يارا جبران، إنها وافقت على المشاركة في بطولة "بين بحرين"، قبل معرفة أن المجلس القومي للمرأة و"UN women" يدعمانه، لافتة إلى أن الفيلم يتناول مشكلة الختان والتي لها علاقة بعادات وتقاليد خاطئة، وتعاني منها المرأة خاصة في المجتمعات التي تكون فيها هي العنصر الأضعف.

وأضافت يارا في تصريحات خاصة لـ"مصراوي": "الفيلم لا يُظهر أن كل النساء ضحايا، فمن اتخذت قرار ختان الطفلة امرأة تربت على العادات والتقاليد الخاطئة، والشخصية التي لعبتها الفنانة لبنى ونس وتلك التي قدمتها الفنانة عارفة عبدالرسول بالفيلم، هما السبب في خروج جيل نشأ على هذه العادات السلبية، وساهما في أن تصبح المرأة مقهورة أكثر وأكثر".

يارا تلعب دور سيدة تُدعى "سمية" تستسلم لواقعها ولا تسعى لتغييره، على عكس ابنة خالتها التي تستكمل تعلميها وتغير من حياتها، وعن التناقض الذي بين الشخصيتين رغم أنهما يعيشان في بيئة واحدة، قالت "في كل بيئة ممكن يكون فيه حاجات مشتركة، لكن مش شرط تطلع نفس الناس، في النهاية لكل شخص طبيعة مختلفة وأحلام"، لافتة إلى أن "سمية" انهزامية وتربت على أنها "كمالة عدد" وصفر على الشمال، المهم شقيقها يأكل ويتعلم لأنه المُنقذ لها ولأمها حتى اكتشفتا حقيقة الأمر.

وأشارت إلى أن فريق "بين بحرين" صوّر في قرية حقيقية، تحمل نفس الاسم، وعاشا الأجواء التي يعيشها أهلها.

وأكدت يارا أن المجلس القومي للمرأة يخطط لعرض الفيلم في قرى وفي المدارس، وعبر شاشات التليفزيون في أقرب وقت حتى يحقق التأثير المطلوب، واختتمت مشددة على أن قضية "الختان" كبيرة والفيلم فقط فتح النقاش حولها، لكن الأبعاد الحقيقية لها أكبر بكثير.

"بين بحرين" إخراج أنس طلبة وتأليف مريم نعوم وسيناريو وحوار أماني التونسي، وشارك في كتابة الحوار كريم الدليل، وبطولة فاطمة عادل، يارا جبران، ثراء جُبيل، محمود فارس، عارفة عبدالرسول ولبنى ونس، وإنتاج شركة أكسير، ومنتج منفذ عبدالرحمن الجرواني.

إعلان

إعلان