حسن حسني: رفضت أدوار لا تدخل القلب.. وشخصيتي في "سارق الفرح" الأحب

04:24 م الأربعاء 21 نوفمبر 2018
حسن حسني: رفضت أدوار لا تدخل القلب.. وشخصيتي في "سارق الفرح" الأحب

كتبت- منى الموجي:
تصوير- محمود عبدالناصر:

حكى الناقد السينمائي طارق الشناوي، في ندوة أقيمت ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، للاحتفاء بالفنان حسن حسني، عن موقف عاشه كان بطله النجم الكوميدي الكبير.

وقال الشناوي في المسرح المكشوف بالأوبرا "سنة 1993، في المهرجان القومي للسينما المصرية، في الأوبرا كنا كلنا بنقول هياخد الجائزة نور الشريف، لأ أحمد زكي، أو محمود عبدالعزيز، وفوجئ الجميع بذهاب الجائزة لحسن حسني عن دوره في فيلم (دماء على الأسفلت) وتسلم عنه الجائزة مخرج الفيلم عاطف الطيب بسبب تواجد حسن في لبنان".

وأعرب حسن عن سعادته بتكريمه بمهرجان القاهرة العريق، في دورته الأربعين، قائلا "سعيد بمحمد حفظي".

وقال حسن "كنت أرفض الكثير من الأفلام التي دوري فيها من أول صفحة لآخر صفحة، لانها لن تدخل قلوب الناس، وأقبل أفلام لي فيها مشهد واحد مثل فيلم (الهجامة) لأنه صعب يتشال من الفيلم".

وأشار حسن إلى أنه بدأ حياته السينمائية، مع المخرج عاطف الطيب، ووقتها قدم شخصية شريرة، وبعدها جاءته الكثير من الأدوار الشريرة، فرفض تكرار نفسه، مضيفًا "بقيت باخد حسن حسني وارميه بداخل الشخصية، واتركها تسوقني، سواء كانت خفيفة دم، أو ثقيلة الدم أو شريرة، لا أحاول قلبها لتصبح كوميدية".
وأكد أن دور "القرداتي" في فيلم "سارق الفرح" للمخرج داوود عبدالسيد، من أحب أدواره إلى قلبه، ورغب في تقديمه حتى لو لم يحصل على أجر.

إعلان

إعلان

إعلان